كلمة رئيس التحرير

ترامب يمارس اقصى درجات الاستخفاف بحكام الدول العربية

US President Donald Trump speaks during the Arabic Islamic American Summit at the King Abdulaziz Conference Center in Riyadh on May 21, 2017. / AFP PHOTO / MANDEL NGAN (Photo credit should read MANDEL NGAN/AFP/Getty Images)

مخلوف نافع جرماني
ــــــــــــــــــ
لم تشفع مئات المليارات التي سلمها سلمان وابنه للرئيس الأمريكي المتغطرس دونالد ترامب ، في شكل جزية، في منع المتهور الأمريكي من الوفاء بوعده لاسرائيل و لـ اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة الأمريكية، بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني، اليوم يواجه الحكام العرب الحقيقة وهي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يقيم اي اعتبار للعرب حتى لو سلموا له آخر فلس من الأموال المنهوبة من خزائن الشعوب المقهورة، الرئيس دونالد ترامب لمس حقيقة الحكام العرب، وعرف أنهم أعجز من أن يفعلوا اي شيء، إنهم مجرد بالونات فارغة لا تخيف أحدا.
السؤال الآن هو هل سيواصل العربان من عملاء أمريكا الكذب على شعوبهم، والإدعاء بوجد صديق في حكومة الولايات المتحدة الأمريكية ؟ ، كيف يمكنهم تبربر التحالف مع المتغطرس الأمريكي ضد المسلمين الشيعة ؟ ، وهل يمكن أن نرى حلفا بين اسرائيل والامارات والسعودية ضد ايران ؟ .
الرئيس دونالد ترامب أدرك خلال فترة بقاءه القصيرة في رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، أدرك أن الأمر الوحيد والأوحد المهم بالنسبة لحكام الدول العربية هو البقاء في السلطة والسلطة فقط، أما باقي الأمور فهي اشياء ثانوية، ترامب أدرك ايضا أن الدول العربية التي يفترض فيها أن تحمل لواء الدفاع عن القدس وعن مقدسات الدين الاسلامي منشغلة الآن في الصراع مع ” الشيعة الصفويين ” وهي لهذا غير مكترثة وغير مهتمة بالقدس بالشعب الفلسطيني الأسير ، دونالد ترامب يعيش وسط أزمات داخلية خطيرة قد تؤدي إلى الإطاحة به واخراجه من البيت الابييض، وهو الآن بحاجة ماسة لدعم اللوبي اليهودي من أجل تمديد فترة بقاءه في السلطة، و هو يدرك أن هذا هو التوقيت المناسب لتأكيد ولاءه المطلق لليهود، من أجل الحصول
على دعمهم للبقاء في البيت الابيض، يعني السلطة بالنسبة للرئيس الأمريكي تمر عبر طريق التضحية بـ ” الخراف ” العربية في مذبح الصهيونية الدولية ، وهو على يقين بأن رد فعل الحكومات العربية لن يزيد عن التنديد والشجب والادانة في العلن والتاييد في السّر .

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • لمادا ترامب لمادا لاتقولوا حكام العرب .او بالاحرى ملك السعودية اعطى لترامب 470 مليار دولار وتلاثة طائرات محملة باجود الهدايا اتفووووووووووو الايام تتوالى وسوف تاتي النهاية