المغرب الكبير

مصلون ينزلون خطيب تابع لتنظيم داعش من منبر الجمعة في سرت الليبية

 

 

 

 

  حذر ناشطون من قبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها العقيد الليبي الراحل  من  مجزرة قد يرتكبها تنظيم   داعش في ليبيا   ضد  القبيلة بسبب  الإهانة  التي تعرض لها  خطيب تابع للتنظيم في مسجد   في حي الغريبيات   الساحلي في  المدينة،   وناشد بعض المنتمين للقبيلة  تدخلا دوليا لحماية القبيلة  التي تخضع  في الوقت الحالي لسيطرة داعش  حيث رفض   أغلب المنتمين إليها مقاومة التنظيم بسبب الظلم الذي تعرضوا له على يد السلطات الليبية التي أعقبت  سقوط  نظامنا القذافي          وتسود   حالة من الترقب والخوف  وسط سكان  حي الغريبية  في سرت  و أفراد قبيلة القذاذفة  خوفا من مذبحة  قد  ينفذها التنظيم  في أية لحظة .

 وقال شهود عيان   إن  مصلين في احد مساجد مدينة  سرت الليبية ،  قاطعوا أمس خطبة الجمعة التي كان يلقيها إمام  تابع  لما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية داعش التي تبسط سيطرتها على المدينة بالكامل منذ فترة وانزلوه من على المنبر، والسبب كما يقول السيد   جواد  محمد   هو أن الإمام قال إن العقيد القذافي  من أهل النار.

جاءت الواقعة  كما يقول شاهد العيان في إتصال مع موقع الجزائرية للأخبار بعد أن تطاول الخطيب على رموز يقدسها أهل  مدينة  سرت ومن بينها العقيد الزعيمن الليبي الراحل  معمر القذافي  الذي ينحدر من المدينة وقبيلته تستقر في سرت حيث تلفظ الخطيب بعبارات غير لائقة في حقه مما أثار غضب المصلين الذين لم يتمالكوا أنفسهم وقاطعوه بالسب والشتم ثم انزلوه من على المنبر في خطوة تعد بداية التصعيد ضد التنظيم من قبل أهالي المدينة لأول مرة