الجزائر من الداخل

3 وصايا للنهوض بالسياحة الصحراوية في الجزائر

خرج الملتقى الدولي حول الاستثمار في السياحة الصحراوية بـ 3 وصايا لانعاش قطاع السياحة في الصحراء الجزائري’ أولها التركيز على رفع الوعي بقيمة السياحة كرافد اقتصادي مهم ، ثم العمل على تطوير وتحديث البنى التحتية السياحية ، وأخيرا التركيز على العامل البشري من خلال التكوين.
أوصى المشاركون في فعاليات الطبعة الأولى من الملتقى الدولي حول الاستثمار في السياحة الصحراوية ورهان تثمين الموارد الاقتصادية للجماعات المحلية الذي نظمه مخبر التكامل الاقتصادي الجزائري الإفريقي جامعة ادرار بالتنسيق مع مخبر مجموعة البحث في المالية العامة جامعة تلمسان وكلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير ومديرية السياحة والصناعة التقليدية لولاية ادرار,اوصوا بضرورة زيادة الوعي بأهمية السياحة الصحراوية وتطوير البنى التحتية بالجنوب والعمل على إشراك الجماعات المحلية في التسيير والجامعة في مجال الاستشراف, كما أوصوا بتأهيل وتنويع العروض السياحية الصحراوية بهدف انعاش القطاع وزيادة تدفق السياح من داخل وخارج الوطن المشاركون في الملتقى أكدوا على ضرورة الاهتمام بالسياحة الداخلية كجسر لتطوير القطاع وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص لأجل تثمين موارد الجماعات المحلية مبرزين أهمية إدراج مقاييس وعروض في المؤسسات الجامعية ومؤسسات التكوين بهدف دعم جهود وتكوين الشباب للعمل على تحسين وترقية الخدمات المقدمة مؤكدين على اهمية تطوير البنى التحتية لتحفيز تدفق الاستثمار الوطني والأجنبي في الجنوب والتوجه نحو تبني المقاييس العالمية في مجال تقديم الخدمات السياحية وبرمجة تنظيم تظاهرات سياحية ثقافية ورياضية بمختلف ولايات الجنوب, للاشارة تم خلال الملتقى القاء ازيد من130مداخلة من قبل اساتذة وباثين وخبراء من جامعات جزائرية وعربية واروبية بحضور فاعلين في القطاع ومسؤولين محليين.

أ.صلاح الدين