الحدث الجزائري

هذه هي المهام المستعجلة للولاة الجدد..

 

لراس حبيب

خلافا  لما يجري الحديثبشأنه حول التكفل  التام بسكان مناطق  الظل في الجزائر العميقة، واربتاط هذا  بـ  قرارات عزل ونقل مجموعة ولاة  الجمهورية في الحركة التي تمت قبل 10 ايام  تقريبا،  فإن المشكلات التي  ظهرت في اثناء تسيير ولايات عدة تتعلق في الاساس بوجود البيروقراطية  التي تحدث عنها رئيس  الجمهورية في أكثر من مناسبة،  وتعطيل بعض العمليات الحيوية  بالنسبة للدولة  الجزائرية ، المهام الأكثر استعجالا بالنسبة للولاة الجدد، هي اعادة تنظيم الادارة وضبطها ضمن اطار التوجه السياسي والاقتصادي للحكومة الجزائرية في عهد الرئيس عبد المجيد تبون ،  و تطهير الدوائر و البلديات من الفساد المستشري و فضحه ، زيادة عن خدمة المواطن و محاولة تهدئة الوضع و الغضب الشعبي و الإنتفاضات اليومية أمام الدوائر و البلديات و شد يد الأميار الذين أهملوا بلدياتهم من أجل خدمة أجندتهم و مصالحهم قبل موعد إنقضاء عهدتهم الإنتخابية

أستبعاد الولاة الذين أظهروا عجزا في التجاوب مع الأحتياجات المحلية للمواطنين وأحتواء المشاكل، خاصة ما تعلق باحتجاجات الشباب المطالب بالشغل والفوضى التي عرفتها بعض البلديات إثر عمليات توزيع السكن الإجتماعي ، مصادر ” الجزائرية للأخبار” ، أكدت أن تعليمات وزير الداخلية إلى ولاة الجمهورية، أصبحت بمثابة الحبل السري الذي يربط ديوان ، كمال بلجود ، بدواوين الولاة

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق