أحوال عربية

إسرائيل تغتال البطل سمير القنطار في سورية

 

 كشفت مصادر صحفية لبنانية  وسورية  متعددة صباح اليوم  أن عميد الاسرى اللبنانيين الذي  حرر في  عملية تبادل للأسرى بين حزب  الله اللبناني  وإسرائيل اغتيل في غارة جوية على منطقة جرمانة  بالعاصمة السورية  دمشق،  وقالت صحف ومواقع الكترونية سورية إن عددا من الصواريخ أصاب مبنى في منطقة جرمانا بالعاصمة السورية دمشق ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا.

وأشارت مواقع وصفحات سورية على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنه من المرجح ان الانفجارات كانت نتيجة لغارة إسرائيلية ، وأن 5 قذائف صاروخية سقطت على مبنى سكني في حي الحمصي بمدينة جرمانا أسفرت عن مقتل مواطنين 2 وإصابة 12 بجروح متفاوتة وأضرار مادية كبيرة أدت لانهيار المبنى السكني بالكامل، مع ترجيح ارتفاع عدد الضحايا في ظل استمرار رفع الأنقاض.

وتداول نشطاء أنباء عن أن هذه التفجيرات أدت إلى مقتل الأسير اللبناني المحرر سمير القنطار الذي أدانته إسرائيل بالمسؤولية عن هجوم وقع عام 1979 وأدى إلى مقتل أربعة أشخاص. أعلن “حزب الله” في بيان له أنه “عند الساعة العاشرة والربع من مساء يوم السبت أغارت طائرات إسرائيلية على مبنى سكني في مدينة جرمانا في ريف دمشق مما أدى إلى إستشهاد عميد الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية الأسير المحرر سمير القنطار وعدد من المواطنين السوريين”.