مواضيع ساخنة

كلمة رئيس التحرير

بوتفليقة يبدأ مشاورات من أجل الترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2019

يكتبها اليوم عبد الرحمن ابراهيمي
ـــــــــــــــــــــ
عندما أعلنت الزوايا عن تأييدها لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة انتخابية خامسة، تعجب الكثير من المراقبين من الإعلان ومن توقيته، خاصة وأنه يأتي قبل الانتخابات الرئاسية العادية بعام ونصف ، إلا أن الإعلان كما يقول مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار كان إعلانا عن فتح نقاس حول الانتخابات الرئاسيية القادمة .
الزوايا في الجزائر عندما تعلن تاييدها لعهدة انتخابية رئاسية خامسة للرئيس بوتفليقة، وتؤكد أنها منحازة بالكامل للرئيس حتى النهاية ، فهل طلب أحد من الزوايا أن تعلن تاييدها للعهدة الخامسة؟، الجهة الوحيدة المخولة تقديم مثل هذا الطلب للزوايا هي الرئيس نفسه، الذي أراد من خلال اعلان الزوايا فتح مشاورات بين أقطاب السلطة حول موضوع ترشيحه للانتخابات الرئاسية ، بوتفليقة ألقى حجرا في المياه الراكدة، وهو ينتظر موجات الردود ، من أقطاب السلطة وأجنحتها ، ولهذا سنشهد تطورات مهمة على الجبهة السياسية في الاشهر القادمة ، كما سنشهد أحداث قد يجد البعض صعوبة في فهمها، إلا أنها جزء من المشهد العام الذي يسبق اتخاذ القرار النهائي بشأن مرشح السلطة للانتخابات الرئاسية القادمة، بعض التحاليل تشير إلى أن الرئيس يكون قد رفع سقف مطالبه عندما أكد أنه يرغب في البقاء في السلطة رغم اعتلال صحته إلى غاية 2024 ، وهو يرغب في الحصول على تسوية معينة تسمح له بتسمية خليفته في منصب الرئاسة.

لا يمكن اعتبار تصريح ممثل الزوايا في الجزائر عن تاييد عهدة انتخابية خامسة للرئبس بوتفليقة ، بأنه تصريح غير مسؤول من رجل لا يعرف ما يقوله، التصريح ، الذي يوصف بانه بداية فتح للنقاش حول حق الرئيس بوتفليقة في الترشح لعهدة انتخابية خامسة، جاء بطلب مباشر من الرئاسة، لأن الزوايا لن تتعهد بدعم ترشح شخص لا يرغب في الترشح، لأنها بذالك ستكون عاجزة عن تغيير موقفها في حال انسحاب بوتفليقة ، من سباق الانتخابات الرئاسية لعام 2019.