مواضيع ساخنة

الحدث الجزائري

بوتفليقة أنقذ الجزائر … وبعض زعماء الأحزاب مثل الدببة تنام وتصحوا مع الانتخابات

العربي سفيان
ــــــــــــ

اشاد الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد اويحي بحنكة وبصيرة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قائلا ” لولا حنكة فخامة الرئيس لما تمكنا من الصمود في مواجهة الأزمة الاقتصادية التي ضربت الجزائر في عام 2014 مع تراجع مداخيل البلاد بمقدار النصف ” ، وقال أويحي في تجمع شعبي له بقبعة الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي إن الجزائر فقدت نصف مداخيلها بسبب صدمة النفط، وصمدت أمام الأزمة وتعيش أزمة اقتصادية منذ منتصف 2014، جراء تراجع أسعار النفط، وشبه أحمد أويحي الطبقة السياسية الغائبة عن الساحة وحضورهم في فترة الإنتخابات بالدب الذي ينام في فصل الشتاء وينهض في فصل أخر

وطمأن الأمين العام أحمد أويحيى المواطنين الذين حضروا تجمعه الشعبي بقوله إن الجزائر “تسير في الطريق السليم” بفضل حنكة رئيس الجمهورية الذي استطاع تجاوز الأزمة المالية التي جعلتها تفقد 50 بالمائة من مداخليها.

وقال إن رفع تجميد المشاريع السكنية 300.000 وحدة مقابل 15 ألف منصب شغل في الجزائر يتم حله بالتمويل التقليدي من البنك المركزي للخزينة المباشرة في كونه يعد الحل الأمثل لحل الأزمة. وجاءت هذه التغييرات من خلال حزمة الإجراءات وسلسلة الدراسات التي تعد إشارة واضحة إلى الأهمية.

وفي سياق متصل رافع أحمد أويحي من أجل إصلاحات في المجالس المحلية المنتخبة من خلال “اللامركزية خدمة للمواطن ومصالحه”، معتبرا أنه من “الضروري تصحيح الأمور على مستوى المجالس الشعبية المحلية بتحسين تسيير شؤون الجماعات المحلية”