الحدث الجزائري

الجنرال هامل الرجل القوي الجديد في الجزائر

 

 

فسر صحفي أمريكي  كبير حضور مدير DRS     اللواء  بشير  طرطاق  المدعو عثمان  اجتماع  أفريبول  الذي  ترأسه  اللواء  عبد الغني  هامل بأنه بداية  لمرحلة جديدة يلعب فيها اللواء عبد الغني هامل  دورا محوريا.          

وصف  صحفي  أمريكي  مخضرم  الظهور  الجديد  للواء  بشير طرطاق  في  اجتماع أفريبول بأنه بداية  لعهد  جديد  في الجزائر، الصحفي  الأمريكي  الذي تحدث  في لقاء على قناة  أخبار فوكس نيوز  حول الوضع الأمني المضطرب في دول  شمال إفريقيا، قال  إن حضور اللواء بشير طرطاق  اجتماع  أفريبول  يعني  أن  ترتيب أجهزة الأمن في الجزائر بات  لصالح الشرطة  أو  المديرية  العامة للأمن الوطني  ووصف الصحفي  الأمريكي  مدير عام  الأمن الوطني  الجنرال  عبد الغني  هامل  بأنه  الرجل القوي  الجديد  في الجزائر  والذي يتم إعداد لخلافة  الفريق توفيق  أو محمد مدين.

ألقى الصحفي  الأمريكي  المتخصص في الشأن  الإفريقي  ويلم ارنست  وهو كاتب  مخضرم  عمل مديرا  لمكتب  واشنطن  بوست في القاهرة في التسعينات  من القرن الماضي  الضوء في  لقاء على قناة  فوكس نيوز الإخبارية  على الترتيب الجديد للرجال الأكثر  تأثيرا في الجزائر  ورتبهم   في حصة  إخبارية  تحليلية حول الوضع الأمني  في الساحل  وفي تونس وليبيا، وقال  ” إن أردنا ترتيب الرجال الأقوى  في الجزائر في الوقت الحالي  فهم الرئيس  بوتفليقة  الذي يعاونه شقيقه في بعض  الأمور ثم الفريق أول أحمد قايد صالح ثم الجنرال عبد الغني  هامل” ، و أشار  المتحدث  إلى أن حضور  اللواء  بشير طرطاق  مدير  جهاز  الـ DRS اجتماع أفريبول  الذي ترأسه  اللواء عبد الغني  هامل بروتوكوليا  يعني  أن اللواء  عبد الغني  هامل  بات  في الوقت  الحالي  أقوى وأكثر  تأثيرا من  اللواء بشير طرطاق،  الصحفي  الأمريكي  تكلم بشكل مقتضب عن  تراجع دور مديرية DRS   بفعل التغييرات التي  قام بها الرئيس بوتفليقة  في أجهزة  الأمن  الجزائرية منذ عام 2013 .