أخبار هبنقة

لماذا قرر الرئيس تجريد أعضاء وعضوات البرلمان من الجنسية الجزائرية ؟

 

  
يشمل برنامج مادة التاريخ  في الجزائر بعد 5 أو 6   عقود  درسا تحت عنون خلفيات  أسباب قرار  وجود المواطنين المجردين  من الجنسية الجزائرية  ، ويسرد الدرس السبب  بالقول  ” قرر رئيس الجمهورية الجزائرية الثانية  في عام 2030 سن قانون قضى بموجبه بتجريد 1000 من أعضاء  البرلمان الجزائري  بين عامي 2007 و 2012 و2012 و 2017  من الجنسية الجزائرية بسبب  ما اعتبره الرئيس تعدي  أعضاء البرلمان على  الدستور  وقرار ” فتح العهدات ”  أو السماح للرئيس بالترشح لأكثر من مرة وما جره  هذا القرار على الشعب الجزائري من مشاكل .
 بعد  عقود من الزمن في مدرسة تقع في مدينة ما بالجزائر يقف مدرس  تاريخ  أمام  مجموعة من التلاميذ في الصف الثانوي، ويبدأ في شرح الدرس  التفاعلي  بتقنية  3D  .
 يقول الأستاذ   كان الشغل  الشاغل  لأحد الحكام  في عام 2014 في الجزائر  البقاء في السلطة  وتسليمها  ودفعه   هذا إلى  إرغام الأحزاب السياسية على  أن تتضمن قوائمها لمرشحي  البرلمان  30 بالمائة من  النساء  ما أدى إلى تراجع  كبير في دور  البرلمان  الذي صوت في عام 2015  على قانون مالية أسماه الشعب الجزائري قانون العار،  البرلمان الجزائري الضعيف  كان قبل هذا وفي عام 2008  قد صوت على تمديد  فترة  رئاسة الرئيس الجزائري  لـ20 سنة بدل من 10 سنوات عبر فتح  العهدات  الرئاسية،  طبعا نحن نتخيل ونحلم  والقانتون لا يحاسب على الأحلام.