الحدث الجزائري

الجزائريون سيمنعون من دخول أوروبا في هذه الحالة

 

 

 رفع وزراء داخلية الإتحاد  الأوروبي  أخطر إقتراح على الإطلاق غلأى حكومات الدول  الأعضاء  في الإتحاد  الإقتراح   يتضمن  وقف  اصدار تاشيرات دخول فضاء الإتحاد  لمدة سنتين  أو 6 أشهر ، إلى غاية  تحسن الوضع الامني في  منطقة الإتحاد الأوروبي .

 قج  تصبح فيزا شنغن من الماضي  في حال وقوع إعتدءا إرهابي  جديد  في إحدى دول الإتحاد الأوروبي،  لأن  دول الإتحاد تنظر فعلا في إحتمال تجميد أو وقف  إصدار فيزا شنغن بعد  إجتماع وزراء  الداخلية في دول فضاء   شنغن ،  ينظر وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي في إقتراح يقضي بوقف العمل بتأشيرة “شنغن” من 6 أشهر إلى سنتين، وذلك لعدم قدرة الدول الأعضاء على إدارة أزمة اللاجئين.

وقد تمت مناقشة هذا الاقتراح في اجتماع بمقر الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية “بروكسل”

وقال جان اسيلبورن وزير الهجرة بلوكسمبورغ، خلال مؤتمر صحفي، إن الجميع أعرب عن رغبة قوية لضمان المحافظة على قواعد حرية التنقل داخل “شنغن”، مضيفا أن “شنغن” ستعمل فقط إذا تم احترام القواعد.

ويشير الاقتراح إلى أن المادة 26 من اتفاقية شنغن تنص على أن المعاهدة يمكن تعليقها بسبب “أوجه قصور خطيرة متعلقة بمراقبة الحدود الخارجية”.

هذا وقد اجتاز أكثر من 1.2 مليون مهاجر حدود أوروبا منذ بداية العام من دون تأشيرة، فيما تحاول الدول الأوروبية توفير السكن والرعاية لإيواء المهاجرين.

إلى ذلك أفادت صحيفة “الموندو” الإسبانية أن أصوات كثيرة بدأت تعلو منذ أشهر لتحذر أوروبا من انهيار الاتفاقية التي تعد من أهم المكاسب في تاريخ الاتحاد الأوروبي.

ولفتت الصحيفة الإسبانية إلى أن اليونان من أكثر الدول غير القادرة تماما على إدارة حدودها وغير قادرة على التحكم بدخول اللاجئين أو تحديد هوياتهم، موضحة أن قوارب المهاجرين القادمين من الشواطئ التركية إلى جزيرة “ليسبوس” اليونانية لا تتوقف.