المغرب الكبير

25 سنة سجنا لمهرب صواريخ مضادة للطائرات إلى ليبيا

منقول بتصرف
ــــــــــــــ

يواجه أمريكي من أصول اردنية عقوبة سنة سجنا بتهم تهريب أسلحة من بينها صواريخ مضادة للطائرات إلى ليبيا ، وقالت شبكة «إن بي سي نيوز» الأميركية بأن محكمة مدينة لوس أنجليس دانت تاجر أسلحة، أردني الأصل، بتهريب أسلحة وصواريخ مضادة للطائرات إلى دول تشهد نزاعًا مسلحًا بينها ليبيا، كما أنه تآمر من أجل إسقاط طائرات تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وذكرت الشبكة، أمس الأحد، أن رامي نجم غانم، 52 عامًا أردني الأصل ويحمل الجنسية الأميركية، يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى 25 عامًا على الأقل لتورطه في تهريب أسلحة بشكل غير قانوني إلى مجموعات مسلحة في ليبيا والعراق، بينها أنظمة صواريخ أرض – جو وغيرها من المعدات العسكرية، والتآمر لاستخدام ونقل أنظمة صواريخ بهدف تدمير طائرات.

وقال مكتب المدعي العام لمنطقة وسط كاليفورنيا إن «غانم توسط في صفقات لنقل صواريخ مضادة للطائرات، بين عامي 2013 – 2015، كما أنه توسط بين مشغلي صواريخ مرتزقة وفصيل مسلح في ليبيا»، كما لفت إلى أنه (غانم) عرض مكافأة بقيمة 50 ألف دولار لمن ينجح في إسقاط طائرات تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وبدأت التحقيقات في القضية منذ منتصف العام 2014، عندما أخطر أحد موردي المعدات العسكرية في مدينة لوس أنجليس السلطات الأميركية بطلب غانم الحصول على معدات عسكرية.

وبعدها أجرت جهات التحقيق سلسلة من العمليات السرية واستعانت بعميل سري تواصل مع غانم، وشهد صفقات أجراها الأخير لشراء أسلحة وصواريخ وبنادق قنص ومروحيات وطائرات مقاتلة لصالح عملاء إيرانيين، وأوضح أن لديه علاقات مع فصائل مسلحة في ليبيا ومع «حزب الله».

وفي أغسطس من العام 2015، طلب غانم شراء بنادق قنص ومسدسات وذخيرة ونظارات رؤية ليلية في صفقة بقيمة 220 ألف دولار، ليتم شحنها إلى ليبيا، لكن تلك الصفقة لم تكتمل نظرًا لاحتجاز غانم في اليونان في ديسمبر من العام نفسه وترحيله إلى الولايات المتحدة في أبريل 2016.

ويواجه غانم في الولايات المتحدة ست تهم، بينها انتهاك قوانين تصدير الأسلحة والتآمر والتهريب وغسيل الأموال. وصادرت السلطات الأميركية وقتها عددًا كبيرًا من الأجهزة الإلكترونية كانت بحوزته، كشفت معلومات عن صفقات بيع أسلحة وملايين من قطع الذخيرة وقذائف مضادة للدبابات وصواريخ مضادة للطائرات.

ومن المقرر أن تصدر المحكمة الأميركية حكمها الأخير في بداية مارس من العام المقبل، وتتراوح فترة العقوبة بين السجن 25 عامًا حتى السجن مدى الحياة.