في الواجهة

أويحي خائف من ….

حنين سفيان
ـــــــــــــ
أكد الوزير الأول أحمد أويحي أنه خائف من تبعات وتاثيرات قرار اللجوء لاستغلال الغاز الصخري ، حيث سارع للرد على التهم التي وجهت لحكمومته من قبل مناهضي الغاز الصخري، وأكد أن اي قرار في هذا الشأن لن يتخذ إلا بعد التشاور مع المعنيين بالمسألة و بعد التأكد من عدم وجود اي تأثير على الصحة العامة ، مسارعة أويحي للرد على التهم التي وجهت لحكومته جاءت عقب الهجوم الشرس الذي تعرض له من رئيس حركة مجتمع السلم السابق عبد الرزاق مقري الذي اتهم الحكومة باللجوء لخيارات مدمرة ، وعقب بداية تحرك اطراف في الجنوب ضد خيار حكومة أويحي .
الوزير الاول أحمد أويحيى وصف معارضي خيار اللجوء للغاز الصخري بـ”المحرضين السياسيين” الذين يحاولون استغلال قضية الغاز الصخري للتلاعب بسكان الجنوب حسب ما جاء في بيان للوزارة الأولى على موقعها الالكتروني.
وجاء في البيان الذي نشر اليوم الخميس ” إن الإعلان عن بعث مشروع استغلال الغاز الصخري قد أيقظ المحرضين السياسيين الذين يحاولون التلاعب بالسكان، ولاسيما سكان الجنوب”.
وقال اويحي في عبارة موجهة إلى سكان عين صالح وبعض مناطق الجنوب التي عرفت ثورة ضد الغاز الصخري في عام 2015 : ” وعليه، فإنه من المفيد التذكير بأن استئناف الإختبارات سيكون مصحوبا بتقديم توضيحات إلى الرأي العام وبالحوار مع سكان المناطق المعنية. ولن يتم القيام بأي شيء يعرض صحة الجزائريين إلى الخطر، لكن ليس هناك ما يمنع الجزائر من استغلال ثرواتها لفائدة الجزائريين”.