ولايات ومراسلون

بطالون يشنون اضرابا عن الطعام في ولاية ورقلة

العربي سفيان
ـــــــــــــــــــ
يتواصل مسلسل احتجاجات البطالين في ولاية ورقلة، هذا المسلسل الذي بدأ قبل 15 سنة تقريبا، وفي كل مرة تشهد الولاية احدى حلقاته ، والسبب هو بقاء الدافع الذي يدفع الشباب للإحتجاج ، وهو ليس البطالة طبعا بل تجاوزات شركات النفط الأجنبية وتجاوزات فروع مجموعة سوناطراك ،
دخل العشرات من الشباب البطال بولاية ورقلة في إضراب مفتوح أمام الوكالة الولائية للتشغيل تنديدا بعجزهم على الظفر بمناصب شغل من جهة، وإستهجانا منهم لتجاهل وتهميش المسؤولين المحليين والولائيين لإنشغالاتهم المرفوعة منذ سنين من جهة أخرى
و تجمع المضربون منذ ساعات أمام الوكالة وذلك بتنصيب الخيام مطالبين الجهات المسؤولة وعلى رأسهم والي الولاية الولاية بالتدخل وفتح تحقيق وكشف خروقات الوكالة التي توظف حسبهم بالمحسوبية والبيروقراطية ، وإستنكر هؤلاء الظروف التي يمرون بها من تهميش وسوء المعاملة
للإشارة، أقدم مجموعة من الشباب البطالين من ولاية ورقلة، مؤخرا على إخاطة أفواههم في إضراب منهم عن الكلام