ولايات ومراسلون

لهذا السبب حاصر محتجون من دائرة أمشدالة والي البويرة

أوكير أرزقي
ـــــــــــــ

منع مواطنون محتجونمن قرية أولاد ابراهيم والي وللاية البويرة من مغادرة مقر دائرة أمشدالة ، بسبب الوضع الإجتماعي الكارثي الذي يعيشه سكان القرية المنسية وقال شباب شاركوا في الاحتجاج إن حوالي 400 من سكان قرية أولاد ابراهيم طلبوا بشكل منظم من والي ولاية البويرة أن يزور قريتهم إلا أن الوالي رد عليهم بعبارة أنه هو من يحدد تاريخ الزيارة، وكان رده في فيه بعض النرفزة دفعت العشرات من الشباب والكبار من ابناء القرية لحصار المدخل الرئيسي للدائرة وهو ما دفع الوالي للمسارعة بالدخول إلى داخل الدائرة، ثم التقى لاحقا بعدد من ممثلي السكان و قدم لهم ما يشبه الإعتذار ، على ما بدر منه و تعهد لهم بزيارة القرية قريبا ، وتتلخص معنات السكان في هذه المنطقة .