ولايات ومراسلون

لجنة التربية بالمجلس الولائي وهران تكشف المستور حول وضعية قطاع التربية بالولاية

خضرة سماح
ــــــــــــــ

سجلت لجنة التربية بالمجلس الولائي لوهران نقائص ومشاكل في الدخول المدرسي لموسم 2017/2018 ، واشارت إلى عدم تكفل الإدارة والتزامها بأداء المهام لمنوطة لها قانونا، حسب تقرير لجنة التربية الذي رفع لوالي ولاية وهران .
قال منخبو المجلس الولائي بوهران في تقريرهم الخاص بقطاع التربية إن القطاع يعاني من مشاكل بيداغوجية وادارية تتعلق بالتسيير وأخرى بضعف الهياكل وقد وقفت اللجنة على نقائص بالجملة في الدخول المدرسي الأخير و منها أيضا الإستغلال غير القانوني للسكنات الوظيفية منها 19 عائلة تقيم دون مقرر إستفادة فيما حولت سكنات وظيفية أخرى للكراء خاصة خلال فصل الصيف و سكنات أخرى تم التنازل عنها ما سمح حتى بإستغلال فناء بعض المدارس دون حق و تم ضمها للسكنات بحجة أن فوضى التلاميذ تزعجهم كما تم فتح نوافذ مطلة على المدارس بغض النظر عن مشكل الإزعاج و الموسيقى الصادرة من هذه السكنات مثلما يحدث حسب تقرير اللجنة بمدرسة الجفافلة بمرسى الحجاج .كما أشار تقرير اللجنة لمشكل الوضعية الكارثية لأغلب المؤسسات فيما يخص انعدام النظافة فيما ان مؤسسات تتوفر بها عدد كبير من المنظفات مثل مدرسة حسيبة بن بوعلي التي تتوفر بها 7 منظفات فيما أن أخرى تعاني النقص الكبير منها مدرسة جلولي محمد و مكيوي مأمون التي تعمل بمنظفة واحدة تعمل بيد واحدة كونها كانت ضحية حادث عمل نتج عنه تعفن يدها خوفا من فقدها لأجرها الشهري الذي لا يتجاوز 5 آلاف دج
و عن مشكل الإكتظاظ طرحت مقررة اللجنة مشكل وجود مؤسسات بثلاثة أقسام فقط منها مدرسة ناير برقية و مدارس مغلقة لم تخضع بعد للترميم ما حرم التلاميذ من الدراسة فيها هذا و قد إقترحت اللجنة إعتماد حل تقسيم تربوي جديد مديرية التربية شرق و مديرية التربية غرب كون الوضع كارثي في قطاع التربية بالولاية
وشددت اللجنة على تواصل مشكل الإكتظاظ و الذي بلغ إلى حد تسجيل 1250 تلميذ بمدرسة إبتدائية بسيدي الشحمي و رداءة الوجبات و عدم تقديم مادة الخبز ببعض مطاعم بلدية بئر الجير و ضعف النقل المدرسي.