الحدث الجزائري

سعداني يؤكد معلومات نشرتها " الجزائرية للأخبار " " شكيب خليل "برئ"

 

 

 

 

 

 سيد علي  سعد الله  

  كما قالت الجزائرية في مقالها الافتتاحي الأخير حول إعادة تأهيل سياسية لوزير الطاقة السابق  شكيب خليل  قال  الأمين العام لحزب الأغلبية في تصريح  جريئ  يعبر  عن توجه القيادة السياسية في الفترة  الحالية فإن شكيب خليل  بات مؤهلا للعودة إلى الساحة

 وصف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، وزير الطاقة و المناجم الأسبق شكيب خليل و المتهم الرئيس في فضيحة “سونطرك ” بالوزير “الأفضل في تاريخ الجزائر” لأنه شخص كان يدري بكل ما يدور في سوق النفط أثناء حمله للحقيبة الوزارية، مما أدي إلى ازدهار اقتصاد البلاد، و من جهة أخري دافع سعداني عن الوزير الأسبق و قال عنه انه “برئ” من كل التهم المنسوبة اليه في قضية سونطراك، مؤكدا انه كان ضحية لتقارير من “عقداء أجهزة الأمن الاستخباراتية و الاستعلام” “الدياراس” ، كما اتهم سعداني “الدياراس” بمحاولة تحطيم وعرقلة مسيرته السياسية”.  

و تحدث سعداني في حوار حصري مع “قناة النهار” عن علاقته بشقيق الرئيس و كيفية إنهاء مهام الفريق “محمد مدين” ،كما تحدث سعداني عن الفريق قايد صالح و قال انه لا تربطه به أي علاقة ما عدا الاحترام و التقدير المتبادل،كما صرح انه لا احد يملي على الآفلان أي أوامر سواء من المؤسسة العسكري أو حتى من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ومن جهة أخري فتح عمار سعداني النار على مجموعة ال 19 التي بعث برسالة إلى الرئيس بوتفليقة من أجل مقابلته متهما اياهم بالبحث عن مطامع شخصية مؤكدا ان “خليدة تومي والويزة حنون، وأولئك الذين رافقوهم في هذه المبادرة يريدون ابتزاز الرئيس لمصالح شخصية للغاية”، في حين أعرب عن أسفه لرؤية شخصيات كبيرة “مثل زهرة الظريف بيطاط و بورقعة ” الذين انظموا إلى هذه المبادرة. وقال سعداني ان هذه المبادرة فريدة من نوعها في العالم “.