كلمة رئيس التحرير

الجزائر تقرر إعادة تأهيل شكيب خليل "فضائح سوناطراك " مسألة تتجاوز شكيب خليل

 

 

 

 

من الواضح  أن الظهور الأخير للوزير السابق شكيب  خليل  المتهم بالتورط في قضايا فساد في الجزائر هو عملية إعادة تأهيل  سياسي للوزير الذي قد يعود إلى واجهة الأحداث فقي الجزائر في  ظل المتغيرات الأخيرة ، فالسفارة الجزائر في واشنطن  لا تتصرف  بهذه الطريقة مع شخص  متهم في الجزائر إلا إذا تلقت الضوء الأخضر من العاصمة   الجزائرية.

 وقال مصدر  مطلع إن  شكيب خليل  يكون قد تلقى ضمانات بالحصول على براءة بعد  تحقيق قضائي طويل ، و  لم يستبعد مصدرنا أن تبادر السلطات لتنظيم محاكمة سريعة  تفضي  لتبرئة  الزير السابق ، و   يبدوا من الواضح أن شكيب خليل قد استنفذ فترة العقوبة  التي  تقرر إخضاعه لها  بعد تشرب الأخبار حول فضائح قطاع الطاقة، الغريب هو أن عملية إعادة تأهيل وزير الطاقة السابق  جاءت بعد تنحية الجنرال  توفيق  محمد مدين من منصبه  فهل يتعلق الأمر بمجرد  صدفة أن الإجراء  كان مقصودا.

  أثبتت الدعوة اتي تلقاها شكيب خليل من سفارة  الجزائر في  واشنطن  أن  الحديث  بشأن  تورط  شكيب خليل  في  فضائح   تتعلق  بسوء التسيير تلقي  رشى  من شركات متعاقدة  مع سوناطراك  أن الفضائح التي أسلت الكثير  من الحبر  كانت في اطار قرارات سيادية تتجاوز سلطة وزير الطاقة.

من الواضح  أن  وزير الطاقة السابق  شكيب خليل كان ضحية  لعملية  تصفية حسابات في داخل النظام ، ولولا  هذا لما تمت   إزاحة خبير  النفط العالمي  من منصبه ، ففي الجزائر يوجد مسؤولون تورطوا في قضايا أثقل من قضية   شكيب خليل  دون أن يبادر أحد  للتحقيق  حول قضاياهم .  

قبل عدة أشهر قال مصدر من شركة سوناطراك إن قضايا  سوناطراك 1 و 2   هي   قضايا لا يجب  أن تعالج في  اطار قانوني  لأن   وزير الطاقة السابق  كان أثناء العديد من المخالفات  بصدد تنفيذ  قرارات تتعلق بالسياسة العليا للدولة ، إلا أنه  ارتكب  مخالفات أخرى  مستغلا  حالة الفراغ  التي  وقعت بسبب حالات  منح صفقات بصفة غير قانونية  لشركات أجنبية ، وقد                 حضر الوزير السابق  للطاقة و المناجم ، شكيب خليل، أمس حفلا أقامته السفارة الجزائرية بواشطن، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 61 لاندلاع الثورة التحريرية، حيث حضر  شكيب خليل، كضيف شرف رفقة زوجته ، الحفل أقامته السفارة الجزائرية بواشطن والتي حضرته العديد من الشخصيات التى تفاجأت معظمها بمشاركة الوزير الأسبق، في هذه الاحتفالات، ويعتبر هذا الظهور الأول من نوعه للوزير الأسبق في حفل رسمي، وللإشارة فإن شكيب حليل متهم في العديد من قضيايا الفساد في الجزائر أبرزها ملف سوناطراك .