أحوال عربية

النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في مصر انهيار الإسلاميين وتقدم حزب في حب مصر

 

 

  أظهرت النتائج الأولية  للانتخابات البرلمانية في مصر  تراجع كبير للإسلاميين والسلفيين  وتقدم التيار الوطني.

كرست الانتخابات البرلمانية في مصر انهيار  التيار السلفي حيث  تراجع  حزب النور السلفي الإسلامي بشكل لافت،  فيما  بات في  حكم  المؤكد أن  حزب  في حب مصر سيشكل  الحكومة  المصرية القادمة بعد  أن أكدت  النتائج الأولية للانتخابات أن  حزب  في حب  مصر  المحسوب   على أنصار الرئيس  السيسي فاز طبقا للنتائج  الأولية للانتخابات حيث  أكدت  المؤشرات الأولية لنتائج فرز أصوات الناخبين بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب لاكتساح قائمة “في حب مصر” للانتخابات بـ14 محافظة، واستحوذت القائمة على غالبية أصوات الناخبين بالعديد من المحافظات،  و كانت لجان الانتخابات أغلقت أبوابها في التاسعة من مساء اليوم، تمهيدًا للبدء في فرز أصوات الناخبين.

أعلن المستشار أيمن عباس، رئيس اللجنة العليا للانتخابات ، فوز قائمة «فى حب مصر» بالصعيد وغرب الدلتا، في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب.

وأضاف «عباس» خلال مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، أنه نجحت قائمتان من الجولة الأولى في قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد وقطاع غرب الدلتا كلتاهما لقائمة «فى حب مصر»، كما أوضح أن عدد المقاعد المُخصصة للقوائم في المرحلة الأولى 60 مقعدًا.

وأشار إلى أنه ستجري الإعادة في جميع دوائر المرحلة الأولى بالنظام الفردي، وعددها 103 دوائر انتخابية.

تم تأسيس  حزب  في  حب مصر  من قبل  رئيس الوزراء الأسبق، الدكتور كمال الجنزوري، وبعد اعتراض عدد من رؤساء الأحزاب وفشل الاجتماعات انسحب من المشهد، واستكمل المسيرة اللواء سامح سيف اليزل.

وفي فبراير 4 فبراير 2015 انطلق مؤتمر الإعلان عن قائمة وطنية تضم مجموعة من الشخصيات العامة لخوض الانتخابات البرلمانية في مارس الماضي، إلا أنه تم تأجيل الانتخابات واستمرت القائمة في عملها حتى إجراء الانتخابات الحالية، والتي تم الانتهاء من الجولة الأولى من مرحلتها الأولى.