ولايات ومراسلون

60 عائلة في ولاية تيارت تتجرع المعاناة بأكواخ قصدير

خضرة سماح
ــــــــــــ
تعيش 60 عائلة في موقعين بمدينة تيارت منذ أكثر من 30 سنة في أكواخ مبنية من الطوب والقصدير في ديكور بات عنوانا حيا لمعاناة يومية لأفرادها. الاسر المعنية تقيم في حي سيدي خالد الذي استفاد مؤخرا من عملية ترحيل وحي لا قلاسيار قرب مدرسة الإشارة التابعة لوزارة الدفاع الوطني .
تتحول حياة الأسر الموجودة في الأكواخ هنا في حيي سيدي خالد ولاقلاسيار في بلدية تيارت إلى جحيم حقيقي مع حلول فصل الشتاء كل سنة بسبب حالة سقوف البيوت التي لا تتحمل الأمطار وقال عدد منهم لـ موقع الجزائرية للأخبار إن غياب أدنى الشروط الصحية أضحى يشعرهم بـ”الذل والمهانة”، حيث تنعدم شبكة الصرف الصحي، ما أدى إلى انبعاث الروائح الكريهة والمقرفة في أجواء المنطقة، وهو الوضع الذي يزيد من مخاوف هؤلاء من احتمال إصابة أطفالهم بالأمراض المتنقلة عن طريق المياه. كما تواجه هذه العائلات مشكل انعدام مياه الشرب، ناهيك عن المخاطر التي تهدد السكان نتيجة التوصيل العشوائي للتيار الكهربائي، مما جعل أسلاك سونالغاز المتدلية في متناول أطفال الحي.
وترى هذه العائلات أنه حان الوقت لالتفاتة إنسانية من السلطات المحلية لتخليصهم من جحيم معاناة مر عليها أكثـر من عقد.