الصحافة الجديدة

بالصور .. ياسر عرفات بعد سنوات من وفاته ظهر في البرازيل

منقول
—–

بالصدفة و في إحدى قرى البرازيل، فجاءت صورة رجل كبير السن،يجلس بإحدى مقاهي البرازيل الشعبية،يشبه الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ! الأمر الذي شكل حالة من الجدل في شوارع ذات القرية،بعد أن إجتمع الناس من حوله وبدوا يوجهون له الأسئلة،عما إذا كان هو الرئيس عرفات أم لا !
الموقف شكّل حالة من المفاجئة والهرع عند البعض،خاصة بعد أن ردّ عليهم باللغة الإنجليزية الغير سليمة المعتمدة على اللكنة العربية ،ما دعى البعض للتأكد أنه هو ذاته عرفات وأنه ما زال على قيد الحياة !!

ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي،تداولوا الصورة بكثافةٍ ،بعد هذا الموقف،حيث علق عليها البعض بـ”العثور على الرئيس ياسر عرفات حياً بالبرازيل !!” ،مستدلين على ذلك أن خبر وفاته كان فبركة وسيناريوا من قبل الكيان الصهيوني ،الذي حقنه بالسم وإدعى وفاته في ظروفٍ غامضة مريبة،لم تكشف عنها الستارة بعد !
آخرون ،علقوا،أنه من المستحيل أن يكون هذا الرئيس عرفات ،وإنما شبيه له ،قائلين “يخلق من الشبه أربعين”!
وفي السياق،قال صحافيون ،أن الأمر غير مستغرب،خاصة وأن ظروف وفاته كانت غامضةً وتفتح مجالاً كبيراً للشك أنه ما زال على الحياة،الأ أنه تم إقصاءه ونفيه وإنهاء دوره،من السواد الأعظم من الدول الكبرى،التي تهدف إلى زعزعة أمن فلسطين،خاصة بعد أن خذله بعض العرب،على حد قولهم .
مختصون بشأن الجينات الوراثية،قالوا بعد أن تمت مطالعتهم بتمعن على الصورة،أن هناك عوامل مشتركة كبيرة جداً تجمع بين صفات عرفات وهذا الرجل ،كـ”لون الشعر ،وتدويره الوجه ،والعينين،والذقن،والنمش على الكفين،وقصر القامة ،وعقدة الحاجبين، وطريقة اللفظ”و ما إلى ذلك من عوامل مشتركة،جعلت مسأله التأكد أنه هو ذاته الرئيس الراحل عرفات أمراً أقرب للصحة !!
أغلب الأدلة تقول إنه هو شخصياً،لكن ما تبقى بعد ذلك يظل،سراً وكنزاً دفيناً،بجعبة هذا الرجل “الملتزم الصمت” لا يعلمه إلا الله وحده !! فبإعتقاده ومن منظور عرفات السياسي المحنك أن ما حوله لا يستحق الكلام !!والله أعلم .
ويبقى ياسر عرفات “أبو عمار” يشكل جدلا بحياته ،وطريقة وفاته ومماته، والآن بشبهه الذي ظهر صدفة أو ربما بشكل مقصود في البرازيل !!
عن موقع ابو محجوب