ولايات ومراسلون

تفاصيل جديدة حول موضوع الوالي ومافيا الرمال

خالد بريحان
————

تلقينا في موقع الجزائرية للأخبار تفاصيل مهمة حول موضوع نشرناه ضمن ركن جواسيس تضمن معلومات تتعلق بتحقيق أجهزة الأمن حول علاقة مفترضة لوالي ولاية بالجنوب مع مافيا الرمال ، أحد اصحاب الردود راسلنا عبر عنوان الموضع الالكتروني وقدم أسماء المستفيدين من ريع رمال الوديان التي يستغلها عدد من الخواص بموافقة مباشرة من والي الولاية ، وأشار صاحب الرسالة إلى أن الوديان التي سمح والي الولاية باستغلالها إلى أن المشكلة لا تتعلق فقط بالنتائج البيئية المدمرة لنزع الرمال الطبيعية من وديان في هذه المنطقة بل بالمبلغ الرمزي الذي يدفعه المستفيدون من الريع ، هذا المبلغ لا يتعدى 100 مليون في السنة، بينما يحصل المستفيدون ومن يقف خلفهم على ما لا يقل عن 10 مليار سنتيم سنويا من هذه الأودية، الرسالة اليت سننشر تفاصيل إضافية منها في تحقيق سننشره لاحقا أشارت أيضا إلى والي سابق كان قد منع استغلال هذه الدويان بسبب الأضرار البالغة التي يلحقها الاستغلال بالفلاحة في هذه المنطقة، كما أن العشرات من طالي الحصول على رخص الاستغلال حرموا منها و السبب يبقى مجهولا.