الجزائر من الداخل

بطالون يهددون بتفجير محطة للوقود في ورقلة

 

 

 

 هدد عشرات البطالين من مدينة ورقلة بتفجير محطة للوقود مساء  يوم  الثلاثاء ى بع أ اقتحموها وحاصروها، وقال أحد ممثلي  البطالين المنتمين للجنة الدفاع   عن حقوق البطالين إن مطلبهم اليوم لا يختلف أبدا عن مطلبهم المرفوع قبل  عدة سنوات المتمثل في الشغل .

 وقف عناصر الحمية المدنية على أهبة الاستعداد  للتدخل بعد أن اقتحم بطالون محطة للوقود في وسط مدين ورقلة وهددوا بحرق أنفسهم فيها وتفجيرها  ودخل البطالون إلى مستودع لقارورات غاز  بوتان وسيطروا على محطة الوقود، رافعين مطلبين الشغل  أولا التحقيق في  تجاوزات شركات النفط في ورقلة ثانيا، بينما وقفت وحدات التدخل التباعة للأمن الوطني على اهبة الاستعداد للتدخل  لمنع كارثة  في المدينة  ومنذ عدة اشهر يشتكي البطالون في ورقلة  من تجاوزات   شركات النفط  للقانون الخاص بالتوظيف وتلاعبها بالآلاف من العاطلين   عن العمل في ورقلة  والجنوب  بينما  ترفض السلطات وضع حد  للمشكل  وتتعامل معه بمنطق المسكنات للألم  دون علاج نهائي  وأشار البطالون عن أن سبرهم بدأ في النفاذ، وقال أحد قياديي  لجنة الدفاع عن حقوق البطالين أيبك عبد  المالك  ” لجأ قبل قليل عدد من البطالين لمحطة بيع البنزين و توزيع غاز البوتان وسط مدينة ورقلة مهددين بتفجير المكان في حالة عدم الاستجابة لمطلبهم و هو العمل…

المحطة الان محاصرة بشاحنات الحماية المدنية و الاسعاف و الشرطة ”