مجتمع

17 بالمئة من الأطفال المتمدرسين في تيزي وزو يعانون من الزيادة في الوزن و7 بالمئة مصابون بالسمنة

كشف المتدخلون في اليوم الثاني للأيام الطبية المنظمة بالمستشفي الجامعي نذير محمد بتيزي وزو عن ظاهرة الزيادة في الوزن والسمنة حيث بلغت نسبة المصابين بهذه الأخيرة 7 بالمائة في شريحة الأطفال المتمدرسين و17 بالمئة يعانون من الزيادة في الوزن وحسب الدكتور شلاح سيدي احمد فان هذا البحث الذي قام به في مختلف مدراس الولاية اثبت حقيقة الآمر الذي يتطلب الوقوف عنده ودق ناقوس الخطر لان عواقبه وخيمة على الطفل لما يكبر حيث سيتعرض حسبه الى مضاعفات صحية وأمراض مثل الكولسترول وإلى وعكات صحية مختلفة وأضاف المتحدث أن هذه الأرقام مخيفة فهي تقارب كثيرا أرقام ونسب الدول المتقدمة في سنوات الثمانينات والتسعينات وارجع السبب إلى غياب ثقافة الاستهلاك عند الأطفال من جهة حيث يتناولون وجبات غذائية تغلب عليها المواد الداسمة كما أن نقص دور و الأولياء في التوعية والتنبيه زاد الطين بلة

ودعا في هذا الإطار الأولياء الى مراقبة ابنائهم أثناء الاكل وتقديم لهم وجبات متوازنة مع حثهم على المشي وممارسة الرياضة والنشاط البدني.

 

هادي أيت جودي