مواضيع ساخنة

المغرب الكبير

محمد السادس يخاطب سكان الريف عبر الرئيس الفرنسي ماكرون

بدل  م أن يتحاور الملك المغربي  محمد السادس  بشكل مباشر مع  سكان الريف المنتفضين منذ عدة اسابيع ، خاطبهم   عبر وسيط  هو الرئيس الفرنسي  ايمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي الذي يزور المغرب قال في ندوة صحفية على لسان  محمد السادس  العاهل المغربي   إن محمد السادس على استعداد للتحاور مع المحتجين في الريف 

 في  حديث  يمكن اعتباره محاولة للدفاع عن النفس  ضد الانتقادات التي  وجهت له   بسبب تعمده زيارة   الممكة المغربية أثناء  احتجاج سكان الريف   قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في ندوة صحافية عقدها مساء اول امس الاربعاء، ‏في قصر الضيافة في الرباط، بعد مباحثات ثنائية أجراها مع العاهل المغربي الملك محمد السادس، ‏في أول زيارة للمغرب إن المباحثات الثنائية شملت، إلى جانب قضايا وطنية ودولية، ‏الاحتجاجات التي شهدتها منطقة الريف منذ سبعة أشهر.‏

واوضح «تباحثنا في الموضوع، وأود أن أشير هنا إلى أن هذه القضية ‏تبقى شأناً داخلياً لا يمكنني إبداء موقف بشأنه»، وأضاف «لقد سمعت ملكاً قلقاً بشأن ‏وضعية هذه الجهة العزيزة على قلبه» وأن الملك محمد السادس يعتبر أن احتجاجات الريف ‏أمر طبيعي يمكنه الحصول، ويجب عدم إغفال أنها تأتي في إطار يكفله الدستور.‏ وكشف ماكرون أن الملك أعرب عن استعداده للاستماع لمطالب الساكن، وخاصة ‏المرتبطة منها بالسياسات العمومية، وتكسير حدة التوتر والاحتقان السائدين في المنطقة، ‏مسجلاً أن «حديثي مع الملك محمد السادس يجعلني لا أقلق من قمع التظاهرات، لكنني أتوقع ‏الاستجابة لمطالبها على المدى البعيد»، وشدد على أن «الملك أعرب لي عن قلقه بشأن ‏مستقبل المنطقة التي لطالما زارها وقضى أوقاتاً على أرضها».‏