ولايات ومراسلون

150 شركة مهتمة بمشروع الوالي عبدو زوخ

سارعت  أكثر من 150 شركة من 15 بلدا للرد على مصالح ولاية الجزائر للدخول في مشروع المدينة الذكية الضخم ، لكسب الرهان والحصول على الصفقة التجارية ،  بما في ذلك الشركات المتوسطة والمؤسسات الناشئة ، حيث يجري حاليا تنفيذ مبادرات إنمائية وتجارية على المستوى الداخلي، بالإضافة إلى إنشاء تطبيقات تجارية بالتنسيق مع مختبرات البحث والتطوير والجامعات، ودعت ذات الجهة الشركات الجزائرية الخاصة للدخول ضمن المشرع ودعمه محددة بذلك تاريخ 30 مارس كأخر أجل لتسلم الردود الشركات المهتمة بهذا الموضوع و حصول الشركة على الصفقة

وستكون هذه الشركات كانت أجنبية أو جزائرية ملزمة  بإدخال تكنولوجيا المعلومات والإتصال الجديدة التي طورتها الشركات في مجال التقنيات المبتكرة، إلى جانب العمل على إشراك تدريجي للشركات الناشئة والصغيرة المبتكرة في مشروع مدينة الجزائر الذكية، وفقا لخبراتها وتجاربها وقطاع نشاطها

15 مجالا أو قطاعا حيويا معنيا، بالتهيئة وإعادة البرمجة وهي الطاقات المتجددة  والموارد المائية والنقل والمرور والإنارة العمومية، والسكن والبناء، والبيئة، والزراعة والري، والصحة، والتعليم والتكوين، والثقافة والسياحة والشبكات والمعلومات والتواصل، والمواطنة والخدمات العامة، والرياضة والترفيه والمراقبة والأمن، ناهيك عن مجالات أخرى ذات صلة بمشروع المدينة الذكية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق