سري للغاية

14 ألف مترشح لشهادة البكالوريا بميلة

 

إنطلقت صبيحة يوم الاحد إمتحانات شهادة البكالوريا دورة 2020  بولاية ميلة على غرار باقي ولايات الوطن ، هذه الامتحانات الرسمية  التي جاءت هذا العام في ظروف إستثنائية جراء جائحة كورونا التي تمر بها البلاد ،  أشرف على إنطلاقها والي ميلة عبد الوهاب مولاي من ثانوية سليمان بن طوبال  بمدينة ميلة عاصمة الولاية والتي سارت مجرياتها في ظروف عادية وفقا للإجراءات التنظيمية المتعلقة بإجتياز شهادة البكالوريا في جميع مراحلها إبتداء من توزيع المترشحين على مراكز الامتحان إلى غاية الخضوع إلى البروتوكول الصحي لكل من المترشحين والمؤطرين على حد سواء بغية ضمان السلامة الصحية للجميع  والحيلولة دون إنتشار الوباء. العملية تمت في أجواء إتخذت فيها كل التدابير الصحية والتنظيمية وقد سخرت السلطات المعنية كل الوسائل اللوجستيكية من خلال تطبيق البروتوكول الصحي بمختلف مراكز الاجراء  لضمان نجاح العملية و ضمان السير الحسن لهذا الامتحان بالرغم من الظرف الخاص الذي تعيشه ولاية ميلة بعد تعرضها للهزة أرضية في السابع أوت المنصرم والتي خلفت خسائر مادية معتبرة. مديرة التربية سعاد كرامشة وفي تصريحها للصحافة أكدت أن عدد المترشحين لشهادة البكالوريا لهذا العام بلغ 14 ألف مترشح موزعين على 49 مركز منهم مركز واحد خاص بنزلاء مؤسسة الوقاية وإعادة التربية ويؤطرهم 3900 مؤطر من أساتذة ، رؤساء مراكز ، ملاحظين ، أطباء وأخصائيين نفسانيين ، إداريين وغيرهم .سعاد كرامشة أكدت أيضا أن عدد المترشحين التابعين للعائلات المنكوبة من الزلزال  بلغ 87 مترشح  تم مرافقتهم من طرف أخصائين نفسانيين ومستشاري التوجيه وأساتذة من حيث التأطير البيداغوجي  قبل إجراء الامتحان كما تم التكفل الأمثل بالمترشحين وتوفير مختلف الوسائل اللازمة من نقل ، إطعام  وغيرها على مستوى جميع المراكز الموزعة عبر إقليم الولاية .بوجمعة مهناوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق