في الواجهة

14 ألف عسكري وعنصر درك وطني شاركوا في احدى أكبر العمليات…

آمال قريبية

ـــــــــ

بلغ عدد الجنود صف الضباط والضباط من وحدات الجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني المشاركين في اقليم الناحيتين العسكريتين الأولى والخامسة منذ أسبوعين في عملية اغاثة سكان القرى واعادة فتح الطرق والمسالك الجبلية والطرق الفرعية المغلقة بسبب تراكم الثلوج 14 ألف عنصر ، وقد شاركت في العملية مئات العربات من شاحنات وكاسحات جليد ، وطائرات مروحية في بعض المناطق الوعرة ، وقال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن العملية التي أمر بها الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني والعميد غالي بلقصير ، تمت إدارتها من مركز القيادة في الدرك الوطني الذي يتيح مراقبة الطرقات ، ومركزي القيادة في اقليم الناحيتين العسكريتين الأولى الخامسة ، وجندت لها كل الوسائل ، واشار المصدرذاته أن العملية هي جزء من مهام الجيش الوطني الشعبي في اطار التدخل أثناء الكوارث والحالات الطارئة في اطار مخطط وزاري مشترك تمت لالمصادقة عليه في عام 2013 ، ذات المصدر اشار إلى أن العملية تمت بالتنسيق مع ولاة الجمهورية في الولايات المعنية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق