الحدث الجزائري

108 جزائري يراسلون ويكليكس

 

 

 

 

   

  108  جزائري  يراسلون  ويكليكس  

 

الجزائر فريال حاجي يحي 

الأربعاء 12  اغطس 2015    

 

قال فيليب تومسون أحد المتحدثين بإسم موقع ويكليكس الشهير  المتخصص في التسريبات في  مجموعة تغريدات له على شبكة تويتر  إن  مواطنين  من 142 دولة   يراسلون أعضاء  في موقع وكيليكس  بشكل منتظم   واشار إلى جنسيات الاشخاص الذين راسلوا الموقع   وهم من دول   في القارات الخمس  وكل الدول العربية وأغلب دول إفريقيا .

 وفي تغريدة  نشرت في  يوم 1 أغسطس في حساب تومسون اشار إلى جنسية المتعاونين  العرب مع موقع ويكليكس  وتبين أن المصريين والسعوديين   واللبنانيين  والتونسيين ويحتلون المراتب الأولى  حيث  كشف عن   وجود علاقة للموقع  مع أكثر  من 1486  مواطن سعودي  و 1673  مصري بعضهم يحتلون مناصب مسؤولية  و 890  لبناني و 811 تونسي  أما الجزائريين فإن  عددهم بلغ 108 ، وقال   تومسون  إن  الموضع حريص  جدا على الحفاظ على  هوية  مراسليه  الذي  يعتبرهم المصدر  الأكثر  الأهمية للتزود بالمعلومات  بالغة السرية ،   وقال تومسون إن 198  مغربي يتواصلون مع الموقع   واحتلت نيجيريا  و  جنوب افريقيا   ضصدار ة الدول الإفريقية،  ويحصل موقع وكيليكس  الشهير على  معلومات سرية من متعاونين  ومن  مصادر  سرية اخرى أغلبها  دبلوماسي، في هذا الشأن قال  الدكتور نجيب تيجلي   المختص في أمن المعلوماتية ” إن  مجرد وجود اشخاص يرالسون الموقع لا يعيني ابدا أن  الموقع   يحصل  منهم على معلومات سرية ” كما ان اي معلومة تحتاج من الموقع للتحليل والفحص  وهو غير متوفر في اللغة العربيةب النسبة للموقع على حد علمي ” واضاف  الدكتور نجيب  ”  إن  بعض  الوثائق المسربة في موقع ويكليكس   تثير التسائل  بسبب طبيعتها بالغة السرية  وبصفتي خبيرا في أمن المعلومات  فأن أجزم أنه  يستحل  حتى بعض أجهزة المخابرات الوصول إلى  معلوزمات بمثل هده السرية ،  ويعرض في بعض  الاحيان الموقع مكافئات مالية لمن يعطيه  معلومات سرية وهو ما يجعله في الوقاع غطاءا لجهاز مخابرات دولي حيث  عرض  الموقع  مكافأة مالية ضخمة تصل إلى 110 آلاف دولار، مقابل الحصول على وثائق اتفاق التجارة الحرة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، الذي وصفه بـ”الاتفاق المخيف”.

وأعلن الموقع المختص بنشر الوثائق السرية المسربة، في بيان الثلاثاء، أنه أطلق حملة لجمع التبرعات لمنح المكافأة المالية لكل من يقدم له وثائق تتعلق بالاتفاق، الذي تجري مفاوضات بشأنه في الوقت الراهن بين الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية.

وذكر البيان أنه تم بالفعل جمع تبرعات أكثر من 25 ألف دولار حتى اللحظة، في قائمة ضمت كلا من مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة فيفيان ويستوود، ووزير المالية اليوناني السابق، يانيس فاروفاكيس، ومؤسس موقع “ويكيليكس”، جوليان أسانج.

وبينما يحاول المفاوضون الأمريكيون والأوروبيون الإبقاء على بنود اتفاق التجارة الحرة بين الجانبين، “طي الكتمان”، فقد جاء في البيان: “يتخذ ويكيليكس خطوات لضمان أن يتمكن الأوروبيون، في نهاية المطاف، من قراءة الاتفاق التجاري المخيف.”