أمن وإستراتيجية

على الجيش الجزائري توخي الحذر حسب رأي خبير عسكري محاولات مكشوفة لاستفزاز الجيش لكمائن مدبرة

 

 

    على الجيش الجزائري  توخي الحذر حسب رأي خبير  عسكري 

       محاولات  مكشوفة لاستفزاز الجيش لكمائن مدبرة 

 الجزائر سيد علي سعد الهب

  الاثنين 3  أغسطس 2015  

 حذر المحرر العسكري و الخبير الأمني العربي  غسان سلامة الجيش الجزائري من كمائن مدروسة يحاول  الإرهابيون جره إليها في إقليم محافظة البويرة جنوب شرق العاصمة ، وأضاف  إن الاعتداءات المسجلة في مدينة البويرة هي مؤشر امني خطير.

 قال المحلل  الأمني  و والخبير العسكري في موقع الجزائرية للأخبار غسان سلامة  إن عمليات إطلاق النار على قوات أمنية في مدن  جزائرية لا يمكن تصنيفها إلى خانة  عمليات الإغارة  التي تستهدف  جر قوات عسكرية  جزائرية لكمائن مدروسة.

 وأضاف المحرر العسكري إن  العملية مكشوفة في غضون أسابيع قليلة يكرر الإرهابيون  هجومين على مواقع للشرطة وهو ما يعني أن  الإرهابيين يستهدفون جر الجيش لعمليات تمشيك  في مواقع يتم تفخيخها مسبقا ، وأشار المتحدث  إلى أن الجيش الجزائري  يمتلك خبرة عسكرية هائلة في مكافحة الإرهاب وهو متفطن لمثل هذه الحيل ، و هاجمت مجموعة إرهابية فى وقت متأخر من مساء أول أمس الأحد، حاجزا ثابتا للأمن الوطني في حي وادى داهوس عند المدخل الشرقى لولاية البويرة.

وذكر موقع “كل شىء عن الجزائر” الناطق بالفرنسية فجر أمس نقلا عن مصادر أن اشتباكا بين قوات الأمن والإرهابيين وقع عقب الهجوم واستمر قرابة الساعة، وأن الإرهابيين تحصنوا فى مكان يسمى كيفان لعمامرة وهو منطقة جبلية تقع شرق البويرة.

ولم يذكر الموقع حصيلة الهجوم فيما تحدثت أنباء أخرى عن إصابة اثنين من رجال الشرطة بجراح خطيرة ومصرع إرهابي خلال الاشتباك.

ويعد هذا الهجوم الإرهابي هو الثانى فى ولاية البويرة في أقل من شهر، حيث وقع هجوم سابق فى السادس من جويلية الماضي عندما هاجم إرهابيون دورية تابعة للشرطة القضائية مما أدى إلى إصابة اثنين من رجال الشرطة بجراح.

س.سيدعلي