الجزائر من الداخل

يومي عيد الفطر بدون سيارات ولا دراجات نارية….. . 3 انواع فقط من السيارات مسموح لها بالحركة

حددت مصالح الوزير الأول في توضيح جديد تفاصيل قرار حضر تنقل السيارات يومي عيد الفطر، و جددت مصالح الوزير الأول في بيان لها الخميس التأكيد بأنه سيتم تعليق حركة الـمرور بالنسبة لجميع السيارات بما في ذلك الدراجات النارية خلال يومي عيد الفطر حتى خارج أوقات الحجر، و ذلك ردا على طلبات التوضيحات حول التدابير التكميلية للوقاية من انتشار وباء كورون .
وبإستثناء 3 انواع من السيارات فإن اي سيارة أو درجة نارية أو شاحنة ممنوعة بشكل تام من التنقل، وتشمل حالات السيارات المسموح بتنقلها يومي العيد

1 سيارات الخدمة العمومية التي تحمل تراخيص مسبقة من السلطات سيارات البلديات والمصالح التنفيذية

2 سيارات الهيئات التي تضمن المناوبة والتي تحمل بدورها تراخيص

3 السيارات التابعة للجهات النظامية شرطة درك وطني جيش شعبي و طني

4 سيارات حصلت على تراخيص من مصالح الولاية والسيارات الخاصة التي تتنقل لأجل أسباب طارئة مثل نقل مرضى

وجاء في بيان الوزارة الأولى أنه “تبعا لطلبات التوضيحات الـمطروحة حول التدابير التكميلية للوقاية، التي قررها الوزير الأول عبد العزيز جراد بمناسبة عيد الفطر، فيما يخص تقييد حركة مرور السيارات، فإن مصالح الوزير الأول تقدم التوضيحات الآتية: سيتم تعليق حركة الـمرور بالنسبة لجميع السيارات، بما في ذلك الدراجات النارية، خلال اليوم الأول واليوم الثاني من عيد الفطر.
ويخص هذا الإجراء كافة الولايات، ويظل مطبقا حتى خارج أوقات الحجر الجزئي الـمنزلي، الذي تقرر بهذه الـمناسبة، من الساعة الواحدة زوالا إلى غاية الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي”.
وجدير بالذكر أن هذه “التدابير التي تأتي في إطار النظام الصحي الوطني، ترمي أساسا إلى تقليص تنقل الأشخاص إلى أقصى حد، والتجمعات التي قد تنجم عنها كل الأوضاع الـمشجعة على انتشار وباء كورونا فيروس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق