ثقافة

يوسف سحيري …. الممثل ” زينو ” وقع في فخ !

العربي سفيان/ ليلى بلدي

يعرف كل من يتابع عالم التمثيل والسينماء المسرح و التلفزيون أن الممثل أو الفنان يجب ان يبقى بعيدا عن السلطة من أجل التألق والنجاح ، الفنان يوسف سحيري كان مشروع ممثل فنان واعد بل ونجم يحمل سمات النجوم العالميين، لكن بقبوله منصب وزير في الحكومة الحالية يكون يوسف قد أجل مشروعه الفني الكبير إلى موعد لاحق، كل التجارب في دول عديدة أكدت أن الفنانين الكبار يفقدون بريقهم عندما يتقلدون مناصب مسؤولية بل ويصبحون أثناء التعامل مع زملاء المهنة السابقين موظفين كبار في الدولة يخاطبون فنانين، يوسف سحيري يبدوا أن نسي تجربة ” الشيخ عطا الله ” الذي تراجع من فطاهي وممثل كبير واعد إلى عضو برلمان، وغيره الكثير، ويبقى أمل يوسف سحيري الوحيد الآن هو أن ينجح في تحقيق مجد شخصي كمؤسس حقيقي للصناعة السينمائية في الجزائر التي هي في الوقاع غير موجودة.
كاتب الدولة المكلف بالصناعة السينماتوغرافية، بشير يوسف سحايري، كذب كل الإشاعات المنتشرة كالنار في الهشيم برفضه المنصب في حكومة جراد، نظرا لغيابه خلال مراسيم تسليم و إستلام المهام ، حيث ظهر الكاتب المعروف بإسم ، زينو ، في مسلسل ، أولاد الحلال ، في أول اجتماع لمجلس الوزراء الذي ترأسه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بقصر المرادية

و تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي بقوة منشورات كاتب الدولة المكلف بالصناعة السينماتوغرافية الرافضة للانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 ديسمبر المنصرم وسط أخبار عن رفضه هذا المنصب و بأن “زينو” لن يكون عضوا في الحكومة، الأخير إلتزم الصمت بشكل كامل ولم يكذب أو يفند الخبر ليظهر خلال الإجتماع الوزاري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق