في الواجهة

وزير الصحة يحذر من جديد

 

ليلى  بلدي

 المعطيات  والارقام في الميدان  تشير إلى أن الوضع الوبائي تحسن بشكل ملموس في الاسابيع  الاخيرة، لكن  الوضع في اكثر من دولة تحست فيها الاوضاع يفرض  على السلطات  البقاء في حالة الجاهزية  التامة ، حسب مصادر من من وزارة الصحة ، وقد  حذر  عبد الرحمان بن بوزيد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، على هامش زيارة مرافق صحية في العاصمة السبت من اي  تراخي في التقيد بتدابير الوقاية من وباء فيروس كورونا حتى لا تعود  الأمور  إلى ” المربع  الأول ”  واشار الوزير بن بوزيد إلى أن   أنّ الجزائر ربحت معركة كورونا، محذرًا من ارتفاع الإصابات مجددًا، إذا “لم يتم التقيد بالقواعد الوقائية الإلزامية التي دعت إليها السلطات العمومية”.

في تصريح للصحافة على هامش الزيارة التي قادته إلى تفقّد مصالح الاستعجالات الجديدة لكل من المؤسستين الاستشفائيتين الجامعتين مصطفى باشا ونفيسة حمود (بارني سابقًا)، قال بن بوزيد: “تمكّنا من ربح المعركة ضد الفيروس، لكن لا بدّ من المحافظة على الاستقرار في نسبة الإصابات من خلال الالتزام بالقواعد الوقائية المنصوص عليها”.

وأوضح البروفسور: “الجزائر سجّلت استقرارًا في عدد الإصابات مقارنة ببعض الدول التي شهدت موجة ثانية من انتشار الفيروس”، وأشار إلى “إشادة المنظمة العالمية للصحة بالنتائج التي حققتها الجزائر في محاربة الفيروس مقارنة بنظيراتها المتقدمة، داعيًا المشككّين إلى “زيارة المستشفيات لإثبات نسبة شغل الأسرّة”.

وأرجع وزير الصحة الانخفاض المسجل خلال الأسابيع الأخيرة في عدد الإصابات إلى” المشاركة الفعالة لكل القطاعات إلى جانب كل فئات المجتمع، بالرغم من عدم التزام البعض بارتداء الكمامة”.

وانتهى بن بوزيد إلى أنّ النتائج المحققة في مجال مكافحة فيروس كورونا والانخفاض المسجل في عدد الإصابات، ستسمح للقطاع بـ”استئناف النشاطات الطبية الأخرى التي كانت مجمّدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق