الجزائر من الداخل

وزير الشؤون الدينية محمد عيسى متخوف من غضب الأئمة

العربي سفيان

وجه، وزير الشؤون الدينية  محمد عيسى رسالة لأصحاب المنابر بالقول أن  رواتب الأئمة يقتضي مراجعة القانون الأساسي الذي صدر في سنة 2008، ولم تأذن الحكومة بمراجعة أي قانون أساسي منذ مصادقتها عليه لا في قطاع الشؤون الدينية والأوقاف ولا في غيره، ويعرف النقابيون أن الإستثناء الذي وقع غير قابل للتعميم

يبدوا، أن تهديد الأئمة بالخروج للشارع مرارا وتكرارا أثار تخوف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى لهذا خرج عن صمته و إنهاء قيل والقال في هذا الموضوع

إستنكر مسؤول القطاع  إستعمال ما وصفه باللغة الغريبة عن أدب الأمام، في خطابات الائمة المطلبية و الأجتماعية الى مؤسسات الرئاسة

 و قال عيسى في رده على الائمة …أبتهج عندما يرفع السادة الأئمة خطابهم المطلبي الأجتماعي إلى مؤسسة الرئاسة لكنني أشعر بالحرج عندما تكون لغة الخطاب غريبة عن أدب الإمام وسمت المشايخ، ويكون فيها منطق الإبتزاز والمساومة

و حث المسؤول الاول عن الأئمة برسالته لهم حتى يكونوا على بينة من أمرهم، ويكرر لهم ما قاله مرارا للتنظيمات التي تدعي تمثيلهم، و إن رفع رواتب الأئمة هو قرار تملكه الحكومة ولا تملكه وزارتهم