جواسيس

وزراء أنهيت مهامهم لهذا السبب

من باريس حنين سفيان
———————-
كشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن وزيرين على الأقل تم طردهما من منصبيهما في السنوات القليلة الماضية ويتعلق الأمر بكل من وزير التجارة الأسبق مصطفى بن بادة ووزير الأشغال العمومية السابق عبد القادر واعلي ، بسبب علاقة الرجلين السرية بالمستثمر ورجل الأعمال ايسعد ربراب ، وقال مصدرنا إن أحد الوزيرين ساهم في حصول شركة تابعة لرجل الأعمال المغضوب عليه ربراب على ارض انشأ فوقها مجمعين تجاريين كبيرين في الغرب الجزائري ، بينما سهل الوزير الثاني بعض الاجراءات الادارية سرا لصالح شركة تابعة لمجمع سيفيتال ، ورغم أن الوزيرين اتخذا كل الاحتياطات من أجل أن لا ينكشف موضوع علاقتهما برجل الأعمال الجزائري الكبير ، موضوع العلاقة كشف وتقرر بناء عليه تنحية الوزيرين من منصبيهما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق