الجزائر من الداخل

وزارة السكن تضبط ورقة طريق لضمان المتابعة الشهرية لمشاريع القطاع

خ. بلقاسم ــــــــــــــ

اشرف أمس، وزير السكن و العمران و المدينة السيد عبد الوحيد طمار ، على جلسة عمل جمعته بمدراء السكن ل 48 ولاية، في إطار اللقاءات الدورية للتقييم أداء القطاع، حيث شدد معالي الوزير على ضرورة تنسيق العمل مع مدراء القطاع عبر مختلف الولايات من أجل ضمان المتابعة الدورية و التطرق لمختلف العراقيل التي من شانها تأخير تسليم مشاريع السكن بمختلف صيغه.
و أوضح معالي الوزير أن الجهود متواصلة من اجل دفع وتيرة الانجاز لتسليم السكنات في الآجال المحددة مشيرا انه سيتم توزيع “عدد كبير” من السكنات في الفاتح نوفمبر القادم بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة التحريرية .
و تطرق السيد خلال هذا اللقاء إلى عدة صيغ سكنية أبرزها السكن الريفي، مبديا الحرص الذي يوليه قطاعه في متابعة هذا النمط وتنسيق العمل بين كل المتدخلين فيه فضلا عن صيغة السكن المدعم الذي تم إعادة بعثه و يتطلب متابعة منتظمة من طرف مدراء السكن الولائيين كون مشاريعه توكل لمرقيين عقاريين عموميين و خواص. و خلال هذا اللقاء تم ضبط “ورقة طريق” لضمان المتابعة الشهرية لمشاريع القطاع وذلك بإشراك كل المتدخلين في مشاريع الانجاز بغية تحقيق نتائج ملموسة على ارض الواقع.