مجتمعمنوعات

وداعا لرائحة الفم الكريهة في رمضان

خلال ساعات الصيام الطويلة يعاني الصائم مشاكل مع العطش،الجوع،التعب والاإرهاق وحتى من رائحة الفم الكريهة التي تلازمه خلال يومه،ومن المسببات الأساسية التي تخلق مثل هاته الأزمة:
تراجع الفم في إفراز نسب المادة اللعابية المعتادة خلال الأيام العادية.أين تعود الغدد اللعابية تقوم بدورها فقط بعد تناول وجبة الإفطار .

التزام الصائم بالطرق التقليدية في تنظيف الفم كالمضمضة بالماء فقط مرة واحد في اليوم.

عدم الاهتمام بما يجب تناوله خلال وجبة السحور مثلا كشرب القهوة او المشروبات الغازية تناول وجبة دسمة تتسبب في جفاف الفم وفي نتانته.
من المستحسن وتفاديا للتوابع السيئة لمثل العادات أن نعمل على تغييرها جذريا واتباع بعض النصائح ك:

الابتعاد عن كل مايحوي على كافيين كالشاي القهوة مشروبات غازيةوكحول ،حيث تعمل تلك المادة على زيادة فرص تعرض الفم للجفاف وهو من أهم اسباب تغير رائحته إلى الأسوء.

شرب المياه بكثرة فهي تساعد على ترطيب الجسم والحلق خلال ساعات الصيام .

من الضروري الحرص على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة بدلا من الاعتماد على الأكلات المالحة والمقلية .

تجنب التدخين الذي يزيد من جفاف الفم ومن نقص للمادة اللعابية.

غمر الفم بالمياه خلال فترات الصيام بحرص شديد،مايساعد على تنظيفه من دون ابطال الصوم،كذا محاولة غسل الأسنان بالمعجون إن امكن ولو مرة واحدة خلال النهار .

     دلال بن مهدي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق