الحدث الجزائري

وباء كورونا يضع الحكومة الجزائرية أمام أزمة جديدة

 

ليلى بلدي

 وضع  وباء كورونا  الحكومة الجزائرية على الاقل وزارات الداخلية  البيئة  و  الصحة أمام أزمة  جديدة تتعلق بالتخلص من النفايات الطبية ، التي تضم نسبة كبيرة من منها مخلفات تحمل  فيروس كورونا ، والتص تضاعفت في الشاهر الاخيرة  طبقا لتصريح وزيرة البيئة ،  وقد  أكدت وزيرة البيئة  نصيرة بن حراث أن النفايات الاستشفائية زادت بنسبة 56 بالمائة منذ ظهور الوباء وهو ما جعل قطاع البيئة يتجند من أجل التخلص الآمن من هذه النفايات الخطيرة التي ستساهم في انتشار العدوى إن لم يتم التعامل معها بجدية مطلقة .

وأوضحت بن حراث لدى استضافتها هذا الخميس في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى أن وزارة البيئة وضعت إستراتيجية خاصة للمساهمة في الحد من انتشار وتفشي الوباء في الجزائر بالتعاون مع مختلف المؤسسات المرخص لها من قبل الوزارة و المتمثلة في 58 مؤسسة لجمع النفايات و 13 وحدة حرق وكذا 276 وحدة حرق في المستشفيات .

وشددت بن حراث على أهمية النشاط التوعوي الذي ينتهجه قطاعها قصد تنبيه المواطنين بأهمية التعامل السليم و الصارم مع كافة وسائل الوقاية وكيفية التخلص الآمن منها “خاصة أن المواطن لم يسبق له التعامل مع هذا الوباء الجديد ومع المخلفات و النفايات الناتجة عنه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق