في الواجهة

هواتف وزراء حكومة عبد العزيز جراد و ” لا بال ماسكي ” … كيف يتعامل الوزراء الحاليون في الجزائر مع الهاتف ؟

عبد الحي بوشريط

إذا تصادف وأن تلقيت اتصالا من رقم مجهول فلا تنزعج، ولا يذهب عقلك بعيدا، فقد يكون المتصل وزيرا أو احد مقربيه.
على عكس وزراء حكومات سابقة في عهد الرئيسين السابقين بوتفليقة و بن صالح، فإن غالبية وزراء حكومة عبد العزيز جراد، يتعاملون مع الهاتف دون أي عقدة، بمعنى آخر فإنه والى غاية اليوم وبعد عدة اسابيع من تولي مناصب مسؤولية رفيعة في أول حكومة للرئيس عبد المجيد تبون لم يغير الوزراء الجدد أرقام هواتفهم القديمة التي كانت موجودة لديهم قبل تولي المسؤولية، وهذا رغم حصولهم جميعا على شرائح جديدة من شركة موبيليس مخصصة للوزراء طبقا للقانون، وطريقة التعامل مع الهاتف، لا يجد وزراء اي حرج في الرد على الهاتف بل وعلى اشخاص لا تربطهم بهم صلة سابقة، لكن بعض الوزراء وبالرغم من عدم تغيير ارقام الهاتف فإنهم توقفوا تماما عن الرد على اي اتصال حتى من اصدقاء حميمين كانت تربطهم بهم علاقات قديمة، و يلجأ هؤلاء حسب معلومات جمعتها صحيفة الجزائرية للأخبار إلى الرد بـ رسالة نصية قصيرة ، سأتصل بكم لاحقا، رد أوتوماتيكي مبرمج، قد يكون مبرره انشغال الوزراء في العمل الشاق اليومي، وزيران على الاقل عمدا لتغيير هواتفهما، وباتا في عزلة تامة الآن عن العالم، أحدهما كان هاتفه موجودا لدى الجميع ، تقريبا بحكم علاقاته الواسعة قبل تولي المنصب، صاحبنا يتصل بالناس برقم مجهول ” ماسكي ” ، الأكثر غرابة في موضوع هذا الوزير ، هو أنه اعطى تعلمات حتى لمعاونيه بعدم كشف ارقام هواتفهم للعامة ، ربما بسبب خوفه من المتطفيلن والمتطفلات والصحفيين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: من فضلكم أود التواصل معكم إن شاء الله، فنحن دائما دائما بحاجة إلى الأمن والاستقرار ، فالظلم أصبح يسيطر على حياة المظلومين، فاللهم انصرنا يارب العالمين

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: من فضلكم أود التواصل معكم إن شاء الله، فنحن دائما دائما بحاجة إلى الأمن والاستقرار ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق