رياضة

هواة رياضة الفروسية يعودون إلى المضامير بولاية تيسمسيلت

تزامنا مع رفع الحجر الجزئي بولاية تسمسيلت على غرار بعض ولايات الوطن و المفروض منذ عدة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا والتي بدات بظهور اولى الحالات شهر مارس الفارط و بعد اقرار عودة الكثير من النشاطات لحالاتها الطبيعية ، فرسان ولاية تسمسيلت ، خاصة فرسان منطقة الخضورات ببلدية اولاد بسام ينظمون حصص لترويض وتدريب الخيول على مستوى المنطقة المذكورة وهذا بحضور عدد من الخيالة ، لاسيما صغار السن منهم باعتبار المنطقة مشهورة بتربيتها للخيول منذ القدم الى جانب العديد من مناطق تراب الولاية ، يأتي هذا من اجل تلقين هؤلاء ركوب الخيل وممارسة هذه الهواية الراسخة في جذور المجتمع الجزائري و ذلك حتى يكونو خير خلف لخير سلف ، الظاهرة استحسنها السكان و كذا الحضور لما لها من متعة و فرجة خاصة ، فهي ترويح عن النفس و لكسر الروتين اليومي وهذا بعد مرور اكثر من  6 اشهر من الحجر الذي انعكس سلبا على مختلف النشاطات .

الطيب بونوة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق