إقتصادالجزائر من الداخل

هل قررت الحكومة اعادة النظر في دعم الفارينة والقمح اللين ؟

تتجه الحكومة نحو رفع الدعم عن القمح اللين الموجه لصناعة البسكويت والحلويات وإبقائه فقط على ذلك الموجه لصناعة الخبز.

وأفادت مصادر رسمية بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، بأن مشروع المرسوم التنفيذي قيد الإعداد من طرف لجنة وزارية مشتركة يرمي في مضمونه إلى ابقاء دعم الدولة على القمح اللين الموجه فقط لصناعة الخبز ورفعه عن الموجه لصناعة البسكويت والحلويات.

وأكدت على أن تطبيق القرار هذا سيكون بعد الانتهاء من دراسة يحدد بموجبها كميات القمح التي تخصص للخبز، أما الكميات الأخرى من القمح فستخضع أسعارها للبورصة وقانون العرض والطلب في السوق الوطنية.

وقالت مصادر ذاتها أن سعر الخبز سيكون مقنن،وعليه، وبعد الإفراج عن مشروع المرسوم التنفيذي، فإن أسعار الحلويات ستعرف ارتفاعا جنونيا مقارنة بتلك المتداولة حاليا.

وترغب الحكومة بمشروعها هذا، الى الحد من ظاهرة التبذير لمادة الخبز التي فاقت كل التصورات.

وقد تم تسجيل اقبالا غير مسبوق وصل إلى مليون قنطار على مادتي السميد والفرينة منذ اجتياح كورونا فايروس كوفيد 19 الجزائر، ما خلق حالة اضطراب في السوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق