مجتمع

هل فكرت يوما بشكل مختلف ؟؟.. التفكير الايجابي

غزال راضية

 

     *أنت هنا اليوم بسبب قرارات الأمس وستكون غدا بسبب قراراتك اليوم* هذا ما قاله الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله

هل سالت نفسك يوما لماذا يومك هكذا وهكذا وارتبكت لأنك لم تجد الإجابة سأخبرك لأنك أنت من سطرته في ذهنك لعمل الروتين الذي تعودت عليه

فغالبا ما تكون لنا نظرة متشائمة أو بالأخص سلبية للأمور ننزعج مباشرة دون الالتفات للأمور من ناحية ايجابية لأننا ببساطة اغلبنا يفتقد للتفكير الايجابي في حياته أولا ساسالك ماهو التفكير الايجابي أرى علامة الاستفهام تتبادر على وجهك أو انك تعلم ماهو ستقول اعلم لكن لاينفع في وقتنا الراهن  الان استرخي تأمل معي جيدا في قول علي بن أبي طالب التالي﴿ ربي إن من  أعطيته العقل ماذا حرمته وان من حرمته العقل ماذا وهبته﴾ اعد تأملها لبرهة ستلاحظ أن أعظم مانملكه هو العقل إذا استغلينا عقلنا في التفكير الايجابي لبعض الأمور أو حتى كلها صدقني ستتغير وجهة نظرك في هذه الحياة لان التفكير الايجابي يعتبر مصدر قوة لأنه يساعدك غي التفكير في الحل حتى تجده وبذلك تزداد مهارة وثقة وقوة ابتسم ألان لأنك ستتحرر من معاناة الألم من سحب التفكير السلبي في أمور حياتك

كل ماكنت مسؤولا عن عقلك كنت مسؤولا عن نتائج أفكارك فهو ملكك  وحدك أنت لذلك لا تتعبه بالنظرة السلبية للأمور فهو أمانة من الله تعالى لك

كل مايحدث لنا هو من اختيارنا فاختيارنا للحظة هو بداية لحياة جديدة فأعظم قوة في الاختيار هي الإرادة التي تأتي فقط من التفكير الايجابي لأمور نريد أن نعيشها في حياتنا من اجل السلام الداخلي فلا يوجد أعظم منه تعلم من الماضي عش الحاضر وخطط للمستقبل بنظرة ايجابية وإرادة لتحقق ماكان بالأمس مستحيلا 

 

بقلم غزال راضية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق