جواسيس

هل تم خداع والي أدرار ؟

ايمن خليل

عقدت اللجنة المتخصصة   المشرفة  على  توزيع أموال  الصندوق لدعم الممارسة الرياضية والنشاط  الشباني، إجتماعا غريبا للغاية  أمس  الاجتماع الذي يفترض أن يترأسه والي ولاية  أدرار ترأسه الأمين العام للولاية ، وحضره مسؤول القطاع مدير الشباب والرياضة، حتى هنا يبدوا الأمر عاديا لكن غير العادي في الاجتماع، هو أن  اللقاء الذي  كان يفترض أن ينقسم إلى اجتماعين اثنين الأول يخصص لتقييم  الصندوق للعام الماضي  مع الجمعيات  المستفيدة وبحث مصروفات العام الماضي   ، عقد بسرعة البرق في مكتب الأمين العام في اجتماع واحد ، الاجتماع لم يتواصل سوى لأقل من 10 دقائق  تم فيها قراءة تقريرين  وتقرر في الاجتماع توزيع  أكثر من 12 مليار سنتيم، على 3 بنود بند التجهيز ،  والمخصص لترميم وتجهيز مؤسسات شبانية ، وتقول مصدر من داخل مديرية  الشباب  والرياضة  بولاية أدرار  إن لا أحد يعرف  حقيقة المليارات التي تصرف كل سنة في هذا البند في ظل قلة قيمة المحخصصات الموجهة  للتجهيز والتي بلغت قيمتها في بعض المؤسسات الشبانية 4 مليون سنتيم،  والأكثر غرابة وسرية في ملف الاجتماع و ماسبقه من اجتماعات في السنوات الماضية  هو أن  الجمعيات  المستفيدة تقريبا هي  نفسها كل سنة وبعضها  لا ينشط بالمطلق ، أو يمارس نشاطات موجودة فقط على الورق خارج اطار اي رقابة،  الملف المثير للانتباه هو  أن الصندوق يقتطع منه في السنوات الأخيرة ما يسمى ” العمليات  المنجزة ، وهي بند  غريب  يصرف في   ابواب لا صلة لها بالصندوق … السؤال هو  هل يعلم  والي أدرار  كل هذه الحقائق ؟؟؟؟؟

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق