الحدث الجزائري

هل تفرض الجزائر ضرائب على غوغل فيسبوك يوتيوب و تويتر ؟

 

مرابط محمد

تتجه دول  عدة في  العالم كله فرض  ضرائب  على وسائط  التواصل الاجتماعي  العالمية  و محركات البحث مثل غوغل ،   المفوضية الأوروبية بحثت في عام 2018 فرض ب ضرائب على مجموعات الانترنت العملاقة فيسبوك وغوغل، على اساس العائدات المالية  الضخمة التي تحققها  فيسبوك التي تستحوذ على اسنتغرام ، و  غوغل التي تسيطر على مجموعة من المواقع ابرزها يوتيوب،  ليس فقط  من  الاعلانات  الضخمة التي تنشهرها في دول العالم، بل ايضا من استغلالها لأكبر مخزون  عالمي يتضمن اضخم  قاعدة بينات اتيحت  عبر التاريخ لشركة ما، بالإضافة  إلى  الاستغلال  التجاري غير السليم لقواعد البيانات  هذه ، كل هذه المعطيات  دفعت مشرعين  في دول مثل مصر  الأردن والاتحاد الاوروبي لفرض  ضرائب مشددة على الشركات  الأمريكية العملاقة  المتخصصة  في خدمات الانترنت  على اساس أن هذه الشركات تحقق عائدات و   أرباحا ضخمة من  دول  العالم  دون أن تمنح اي  ضرائب للدول  التي تستغل المستهلكين فيها،  أرباح غوغل  في عام 2019  فاقت 10 مليار دولار  أغلبها  من الإعلانات  وجزء منها  من عائدات أخرى،  أما  مجموعة  فيسبوك  فقد حققت  ارباح في نفس السنة  حوالي 7 مليار دولار،  وإذا اردنا التدقيق  فإن  أكثر من 23 مليون جزائري  من أصل 2.5 مليار  مستخدم لفيسبوك  اي ان  1 بالمائة  من ستخدمي فيسبوك  موجودون  في الجزائر  أما بالنسبة لشركة  غوغل  التي تسيطر على مجموعة من خدمات  الانترنت  فإن  عدد مستخدمي يوتيوب التابعة لغوغل يتعدى 30 مليون  شخصا في اليوم ، فهل  تقتدي الجزائر  بالدول الأوروبية  وبعض دول العالم لفرض ضرائب على هذه الشركات  ولما لا مقاضات  هذه الشركات  لإسترجاع عائدات مالية تعود لعدة سنوات  سابقة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق