ولايات ومراسلون

هــــام سعيدة … هذا هو موعد توزيع مختلف الصيغ السكنية في ولاية سعيدة

بن ويس عيسى
صرح والي ولاية سعيدة السيد ” سعيود السعيد” أنه منذ ظهور اول حالة كورونا في الجزائر ومع الحظر وتوقف معظم الأنشطة الاقـتصادية منذ ما يـقارب ثـلاثة اشهر حيث أنصبت كل الجهود لمحاربة الوباء ومخـلفاته حيث توقفـت معـظم المشاريع مما جعل المواطن يترقب حالة الرفع واستمرارية مصالحه وعليه تم اصدار تعليمات اعادة بعث الحركية ومشاريـع الـتنمية التي توقـفـت منذ حوالي ثلاثة أشهر من جديد وذالك تطبيقا لتوجيهات وزير الداخـلية في اجتماعـه الاخـير يوم الأحد عن طريق تحاور عن بعد مع ولاة الجمهورية ببعث عملة التنمية والمشاريع المتوقـفة وصرح السيد “سعيود السعيد” والي الولاية أنه منذ فـترة تقارب الاسبوعـين قد قام بعـدة زيارات لمشاريع بهدف وقوف على استمرارية الاشغال وجاهـزيتها حتى تسلم بعد رفـع الحجر ومنها زيارة الى دائرة يوب وعين الحجر للوقـوف خصوصا على مشاريع السكن والعـمران و أيضا قام في 19 ماي والي الولاية مرفـوقا بالسادة رئيس الدائـرة و رئيس المجلس الشعبي لبلدية سعيدة بخرجة تـفـقدية قادته لبلدية سعـيدة ،أين أعطى توجيهات بضرورة تكثيف عمليات التنظيف و رفع المخلفات و خاصة القضاء على النقـاط السوداء مع تنظيم حملات تشجير و تزين المحيط عبر مختلف أحـياء مدينة سعيدة خصوصا وعيد الـفـطر مقـبل وفصل الصيف وحالة الوباء كما أكد والي الولاية أن أكثر من 80% من انشغالات مواطني سعيدة التي تصل عبر الصفحة الرسمية أو قنوات أخرى تصب في مجال السكن في جميع صيغه الاجـتماعي والريفي والتجزئات العقارية وطمأن الوالي المواطنين أن رغم انشغاله بترأس لجنة متابـعة الوباء الا أن ذالك لم يؤثر على اشرافنا وتتبع مسار دراسة ملفات السكن وخوصا التجزئات العقارية ببلدية سعيدة وهو الملف العالق منذ سنوات وأكد أن القائمة وجـميع القوائم الاخـرى بمختلف الصيغ ستعلق بعد عيد الفطر وهي أولية قابلة لطعون , وأوضح بخصوص ملف السكن الاجتماعي والذي تم عـقـد عدة اجتماعات مع رؤساء الدوائـر مع اصدار تعليمات باستكمال التهيئىة والربط بالغاز وجميع المستلـزمات لسكنات الاجتماعية التي انتهت بها الاشغال وستوزع بعد العـيد بعد رفع الحجـر عن الحياة العادية بعد أخذ الضوء الاخضر من الوزارة , وأكد أن في حالة موافقة الوزارة ومنح اشارة التوزيع ستكون ولاية سعيدة من أوائل في عملية التوزيع , مع اتخاذ احتياطات صارمة حتى لا يتفـشى الوباء مع العلـم أن معـظم دوائـر الولاية توشـك على نهاية من دراسة وتجهيز القوائـم” مع العلم أن هناك احتجاجات كثيرا ما تعـقـب عملية استـلام السكنات الاجـتماعـية وذالك بعد ايجاد المستفدين السكنات غير مهيأة كليا من داخل او محيط ووجـود غـش أو نقـص فادح لا ينطبق واقـع المخطط مع الواقـع لهذا ما يفسر تأكيد الوالي على توفـير المسبق لجميع المرافـق والتهيئة الخارجية تـفاديا لسناريوها السابقة التي كان يتهرب فيها المقاولين من اتمام بقـية الأشغال وطلب من مواطني سعيدة تقديم المساعدة لجهات الرسمية وتنويرها بكل موضوعية بخصوص ملفات الطعن والأحقـية في الاستفادة وكشف المتلاعـبين ووعـد والي ولاية سعيدة المواطنين أن السكن لن يذهـب الا لمستحقـيه فقط وأكد أنه رغم حالة الوباء الا أنه لم يثـنيهم علىالاهتمام و الالـتفات الى مـشاغـل المواطنين المخـتلفة مع العلم أن حصة دائـرة سعيدة 2000 سكن اجتماعي وفي سعيدة 900 تجزئة وهي الملف الملغم الذي استهلك عدة أميار وعـدة ولاة من مشكـلة الارضية الى مشكلة ملفات متلاعبين الى كثرة الطلبات وقلة العرض من حصة …الخ , كما أن حصة على مستوى كل الولاية من التجزئات تترواح ما يقارب 4725 تجزئة منها التي وزعت ومنها من تم تسليم مقـررات الاستفادة ومنها من قوائمـها جاهـزة لتعليق ..الخ وأوضح والي الولاية في لقاء مع الوزير طالبنا بحصة اضافية بحـوالي 7الاف تجـزئة جديدة على ضوء تقـريـر حول استهلاك وتـوزيع الحصص الأولى مع العلم أن هذ الصيغة مطلوبة بكـثرة خصوصا في البلديات وحتى عاصمة الولاية التي تعاني من نقص العـقار الخاص بتوسـع العمرانيوأكد أن لهم ثقـة أن الوزارة ستمنـح حصة أخرى لولاية سعيدة التي ستساهم في حل مشكل السكن وتلبي رغباتهم وحاجاتهم وارضائهم ووعد السيد الوالي على أنه سينور المواطن السعيدي بكل جديد صغيرة وكبيرة في اجال محدد مع مزيد من ثقة في الدولة ومؤسساتها لانها ملتزمة اتجاه المواطن وصرح الوالي انه لن يتخلف ولن يتوانى على أداء واجبه على اكمل وجه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق