الجزائر من الداخل

هذه هي وضعية مشاريع سكن LPP .. التفاصيل ..

المبرمجة في اطار صيغة LPP

عودة الأشغال إلى الورشات السكنية

أكدت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية مواصلة الأشغال في الورشات السكنية الخاصة بصيغة lpp ، مؤكدة أنها تجري على قدم وساق في المواقع السكنية التابعة للمؤسسة قصد تسليمها في الآجال المحددة وفق الرزنامة المسطرة من قبل وزارة السكن والعمران والمدينة.

و قالت المؤسسة في بيان لها، ، أن المتعاملين الاقتصاديين للمؤسسة يسعون لتوفير كافة تدابير ومتطلبات السلامة للوقاية من وباء كورونا للعمال والقائمين على إنجاز المشاريع.

للإشارة فقد استقبل الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية حافظ سفيان، نهاية الاسبوع الماضي بالمديرية العامة، ممثلين ومكتتبين في صيغة “ل بي بي” عن موقع بلاطو سويدانية 260 مسكنا ترقويا عموميا، حيث استمع إلى الانشغالات المطروحة من قبل المكتتبين وأخذها على محمل الجد في أقرب الآجال وبصفة رسمية.

وأكد حافظ أن مصالحه ستبرمج زيارة ميدانية في الأيام القليلة المقبلة للتكفل بكل المشاكل التي تم طرحها من قبل المكتتبين. ومن جهة أخرى شدد وزير السكن والمدينة والعمران، كمال ناصري، على ضرورة العمل مع السلطات المحلية لتحضير القوائم الاسمية للمكتتبين خاصة فيما يتعلق بسكنات الترقوي المدعم LPA، مع توفرها على أظرفتها المالية وأوعيتها العقارية، بالإضافة إلى السكنات الريفية والتجزئات الاجتماعية.

يجدر الذكر أن أغلب الورشات السكنية كانت متوقفة منذ انتشار جائحة كورونا، غير أن الوزارة اكدت أن الأشغال ستباشر تدريجيا. كما شدد على دفع مستحقات مؤسسات الإنجاز خاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر النسيج الاقتصادي الأول في حلقة البناء.

وكان ناصري أمر بدراسة وتسوية الملفات الموجودة على مستوى لجان الصفقات العمومية، وإعادة بعث ورشات التهيئة الخارجية للمشاريع لأنها تنجز في الهواء الطلق ولا يوجد احتكاك بين العمال، مع ضرورة أخذ كل الاحتياطات الوقائية اللازمة تبعا لتعليمات السلطات الصحية،وتسوية وضعية المقاولين الذين تأثرت مشاريعهم جراء الحجر الصحي عن طريق أوامر بوقف الأشغال دون تطبيق عقوبات التأخير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق