في الواجهة

هذه هي تعليمات الشرطة والدرك اليوم للتعامل مع مسيرات الجمعة

مرابط محمد

تعمل قيادات الشرطة والدرك في كامل الولايات في اطار اللجان الأمنية الولائية ، على منع انحراف المسيرات نحو العنف، أما في العاصمة الجزائر فان الوضع مختلف تماما، حيث تخضع قيادة وحدات التدخل والشرطة العامة، والدرك الوطني لقيادة مركزية مشتركة مباشرة من مدير عام الأمن الوطني مراقب الشرطة عبد القادر قارة بوهدبة وقائد سلاح الدرك الوطني العميد غالي بلقصير، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن كل من مدير عام الأمن الوطني وقائد الدرك ، اصدرا أوامر جديدة أمس الخميس تتعلق بالتعامل مع المسيرات المتوقعة لليوم الجمعة 15 مارس ، التعليمات تضمنت التأكيد على بقاء الطرق الولائية والوطنية مفتوحة ، وضمان عدم المساس باي من المقرات السيادية، الجديد في التعلميات الأمنية الصادرة اليوم هو أن الأوامر تمنع بقوة اي استعمال للعنف مهما كانت الظروف إلا في حالة تعرض الشرطي او الدركي لإعتداء مباشر،اضافة إلى استنفار كل وحدات الشرطة سواء كانت وحدات تدخل أو وحدات مساعدة، وضمان مراقبة الوضع بواسطة الكاميرات و طائرات الهيليكوبتر، اضافة إلى سرعة التدخل في حالة اي نفلات بنقل قوات اضافية لإحتواء الوضع في النقاط الحساسة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق