الحدث الجزائري

هذه هي اسباب تراجع مقري عن الترشح للرئاسيات

فلوح صباح

صدم يوم أمس اكبر حزب إسلامي بالجزائر ˮ حمسˮ بزعامة الدكتور ˮعبد الرزاق مقريˮ الطبقة السياسية بتأكيده على عدم ترشحه للاستحقاقات القادمة وفي جلسة إعلامية عبر السكايب كشف لبرنامج المسائية الذي يعرض في قناة ˮالجزيرة ˮ القطرية عن عوامل و دوافع ذلك .
وضح ˮعبد الرزاق مقريˮ وجهة نظره من الانتخابات أين وقف ومن خلال حديثه إلى جانب المطالب الشعبية فبرغم من التعديلات التي طرأت في قوانين المحفل الديمقراطي وخاصة في هيئة الوطنية لتنظيم الانتخابات, لم تنل رضا الدكتور أين اعتبر ما حصل هو مجرد استحداث للهيئة المستقلة عن الأحزاب وهو ما يسهل استمرار عملية التزوير و أن أطروحة الانتقال الديمقراطي لا تزال بعيدة بحكم الثغرات التي تغزو المنظومة القانونية وان الحل الوحيد يكمن في الذهاب إلى مرحلة انتقالية .
هذا وفي تصريحه الذي دام ساعة كاملة حمل الفئة التي تدعو لإجراء الانتخابات مسؤولية أي انزلاق امني قد يحدث بدليل وجود عدة وجوه قديمة وخادمة لنظام السابق, الذي وصفهم بالمجموعة التي تتصارع على كرسي الرئاسة في حين أكد أن الرئيس القادم الذي لم يزكيه الشعب سيكون في مواجهة عدة مشاكل أبرزها الواقع الاقتصادي .
وفي الختام طلب ˮعبد الرزاق مقريˮ الدول الأجنبية بعدم التدخل في الشؤون الجزائرية باعتبارها مشاكل داخلية و تجنب المحدث الإجابة عن بعض الأسئلة المحرجة الذي طرحها الصحفي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق