جواسيس

هذا هو ثالث اقوى رجل في عهد الرئيس السابق بوتفليقة

م آيت سالم

بالنسبة لتصنيف القوة اعتبار وزير العدل السابق الطيب لوح ثالث اقوى رجل في نظام الرئيس السابق بوتفليقة عبد العزيز بوتفليقة، طبعا بعد الرئيس الذي كان مريضا وشقيقه سعيد.

سبب القوة الهائلة للوزير السابق للعدل الطيب لوح هو أن الرجل سيطر لسنوات طويلة على قطاع العدالة والقضاءن وفرض مجموعة كبيرة من الرجال المرتبطين به شخصيا وبشكل مباشر في مناصب مهمة كرؤساء مجالس قضائية ونواب عامينن ربما لهذا السبب تحرك عشرات القضاة في بداية الحراك الشعبي للتحرر ليس من سلطة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة فقط بل للتحرر من قوة ونفوذ وزير العدل السابق الطيب لوح.

في هذا الصدد يقول بعض العارفين بقطاع العدالة الجزائرية ان المسؤول الاول الاسبق عن وزارة العدل، كان يتدخل في أحكام وتحقيقات قضائية، ويقول أحد العارفين بشؤون القصر الرئاسي في عهد الرئيس السابق بوتفليقة عبد العزيز، غن الرجل الوحيد الذي كان يقول لا لشقيق ومستشار رئيس الجمهورية لا ، وكان يتلقى الأوامر مباشرة أو بشكل غير مباشر من الرئيس، الطيب لوح بالرغم من القوة التي تميز بها والتي كانت ترعب وزراء وولاة جمهورية ، إلا أنه سخرها لاغلب الوقت لخدمة جماعة الرئاسة وعلى راسهم سعيد بوتفليقة، ليس لأي سبب ، بل بسبب الارتباط المباشر لـ الطيب لوح بالرئاسة والرئيس، فضلا عن نفوذه الكبير جدا في قطاع العدالة فإن الطيب لوح ، تمكن منذ وقت مبكر من نسج شبكة علاقات داخل السلطة وداخل حزب جبهة التحرير، لهذا السبب كان اسم الطيب لوح ضمن ابرز المرشحين لخلافة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق