أحوال عربية

هذا هو الهدف النهائي للعقوبات الامريكة على ايران

منقول مترجم
ــــــــــــــــ
فسرت صحيفة وولستريت جورنال الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية ضد ايران بأنها بداية حرب باردة طويلة بين امريكا و ايران ، و اشارت الصحيفة إلى أن هدف الحرب لا يتعلق يتعلق فقط بالبرنامج النووي بل يتعداه إلى كيان ايران كدولة ومواقفها السياسية .
وحسب الباحث فيليب غوردون في صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدفع باتجاه حرب باردة وطويلة مع إيران، وأن الدفعة الثانية من العقوبات التي دخلت حيز التنفيذ تهدف إلى إخضاع النظام الإيراني المصمم على المقاومة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين وخبراء قولهم إن الفرضية الأساسية وراء سياسة الإدارة الأمريكية تتمثل في أن إيران ضعيفة اقتصادياً، ولا تهتم كثيراً بالمواجهة العسكرية مع الولايات المتحدة، وأن واشنطن يمكن أن تفرض تغييرات على السلوك الإيراني المستمر منذ عقود، وهو ما سيعيد سيعيد تشكيل الشرق الأوسط.
الإفادة من الصراع
ويصر مسؤولون إيرانيون سابقون على أن طهران لن تتفاوض ولن تتراجع، بينما أشار مسؤولون أمريكيون سابقون إلى أن إيران لاتزال تمتلك في جعبتها بعض الأوراق، منها محاولة النجاة من العقوبات أملاً في أن تنتهى رئاسة ترامب في 2020، والاستفادة من الصراع المستمر في المنطقة من أجل إيجاد تحديات جديدة للولايات المتحدة وحلفائها.
وكان ترامب حذر إيران من أن العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها ستستمر إلى حين خضوعها، وقبولها باتفاق جديد يناسب واشنطن ويقطع طريق طهران نهائياً نحو صنع أسلحة نووية.
العقوبات لن تغيّر
وقال جيفري فيلتمان، الذي تولى مسؤولية قضايا الشرق الأوسط في وزارة الخارجية من 2009 إلى 2012 ثم مسؤولية مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، إن إيران اكتسبت أرضية في المنطقة، مضيفا أنه لا يتوقع أن تغير العقوبات من ذلك.
غير أن بعض المسؤولين السابقين في الولايات المتحدة يقولون إن دعم إيران للرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله من الأولويات الرئيسية التي ستحاول طهران الحفاظ عليها بأي ثمن.