ولايات ومراسلون

هذا هو الإختبار الحقيقي لرئيس أمن ولاية تيارت الجديد

خير الدين هاشمي
ـــــــــــــــ
ايام قليلة بعد تنصيبه على راس أمن ولاية تيارت تحدث العميد أول للشرطة فضيل عبد الحميد عن مخططه الجديد للأمن الذي يعتمد على إعادة انتشار عناصر الشرطة الراجلين في مواقع جديدة من أجل فرض الأمن بشكل أفضل في أنحاء عامصة الولاية وفي باقي البلديات الكبرى، لكن رئيس الأمن الولائي الجديد لا يدرك التحديات الكبرى والأهم التي تواجهه في مهمته الجديدة، الرجل المشهزد له بالكفائة كما قال مفتش الشرطة الذي اشرف على التنصيب لا يعلم أن مراكز الأمن الحضري في عاصمة الولاية لا تقوم باي دور في مجال حماية المواطنين من الاعتداءات لدرجة أن بعض مراكز الأمن الحضري تحولت كما يقول مواطنون إلى مكاتب للعلاقات العامة يلتقي فيها التجار، وفي أكثر من حالة تشير شكاوى مواطنين قام مسؤولو الشرطة القضائية في مقرات الأمن الحضري بتسوية قضايا جنائية لصالح أطراف معينة، ما يعني أن العميد أول عليه أن يعمل كثيرا من أجل حل ألغاز الشرطة القضائية في الولاية هذه التي أطاحت برئيس الأمن الولائي السابق .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق